مناوشات بين أنصار الرئيس التونسي وأتباع الغنوشي أمام البرلمان

مناوشات بين أنصار الرئيس التونسي وأتباع الغنوشي أمام البرلمان

تشهد ساحة البرلمان التونسي حالة من الاحتقان والمناوشات، بعد تجمع أنصار حركة النهضة وأنصار الرئيس قيس سعيد، الذي أعلن أمس الأحد، عن تجميد نشاط البرلمان ورفع الحصانة عن أعضائه وإقالة رئيس الحكومة.

وتجمع أنصار حركة النهضة، الذين وصفوا قرارات الرئيس بالانقلاب، هاتفين بشعار «يسقط يسقط الانقلاب»، فيما رفع أنصار الرئيس قيس سعيد شعارات تعبر عن دعمهم ومساندتهم لقراراته.

وذلك في الوقت الذي شهدت فيه ساحة باردو؛ حيث يوجد مقر البرلمان التونسي، حضورًا أمنيًا مكثفًا، وإجراءات أمنية مشددة تحسبا لاندلاع أعمال عنف.

تجدر الإشارة إلى أن زعيم حركة النهضة، وهو رئيس البرلمان قد دعا أنصاره إلى النزول للشارع وحماية البرلمان، وذلك بعد أن منعه الجيش من الدخول إليه فجر اليوم الإثنين، بعد القرارات التي أعلنها سعيد مساء أمس الأحد.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.