نائب الرئيس اليمني: الحكومة قدمت الكثير من التنازلات لتنفيذ اتفاقية الحديدة

اتهم الحوثيون بعرقلة وقف إطلاق النار والممرات الإنسانية..
نائب الرئيس اليمني: الحكومة قدمت الكثير من التنازلات لتنفيذ اتفاقية الحديدة

قال الفريق الركن علي محسن، نائب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، إن الحكومة قدمت الكثير من التنازلات من أجل تنفيذ اتفاقية الحديدة، المنبثقة عن تفاهمات ستوكهولم، بشكل كامل وعلى أسس واضحة وصريحة.

واتهم محسن، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية «سبأ» الحوثيون بعرقلة كل خطوات اتفاق الحديدة، بدءًا بمرحلة وقف إطلاق النار ومرورًا بفتح المنافذ والممرات الإنسانية وانتهاء بالانسحابات وغيرها.

وجاء ذلك خلال لقاء نائب الرئيس هادي، بنائب رئيس بعثة الأمم المتحدة في الحديدة آنيلا كروسلاك، وناقشا جملة من القضايا المرتبطة باتفاق الحديدة والعراقيل التي حالت دون تنفيذه مع مرور الذكرى السنوية الثانية له.

ولفت محسن إلى قنص واستهداف الحوثيين للعقيد محمد شرف الصليحي عضو فريق مراقبة وقف إطلاق النار ما أدى إلى استشهاده، فضلًا عن مئات الخروقات والتجاوزات اليومية.

وأردف: «أثبتت جميع تلك الخروقات عدم جدية الحوثيين في التنفيذ، واتخاذهم لاتفاق استوكهولم وسيلة لكسب الوقت والتحشيد العسكري المسلح في اتجاه جبهات أخرى منها مأرب والجوف».

ودعا نائب الرئيس في اللقاء، الأمم المتحدة إلى الضغط على جماعة الحوثيين واتخاذ إجراءات عقابية مباشرة على تجاوزاتها المستمرة لبنود اتفاق الحديدة الذي اعتبره الجميع نقطة ارتكاز وحجر أساس لإحلال عملية سلام شامل لولا هذا التعنت والصلف الحوثي.

من جانبه أشار نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة في الحديدة إلى الجهود المبذولة لاستئناف مهام فرق التنسيق وإعادة الانتشار بما من شأنه تنفيذ الاتفاق، مؤكدة الحرص على الانتهاء من تنفيذ اتفاق الحديدة واستكمال تنفيذ اتفاقية استوكهولم بما يؤسس لسلام شامل ودائم.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa