نواب كويتيون يطالبون أمير البلاد بالتدخل لحماية حقوق الشعب الدستورية

في مواجهة رئيسي الحكومة و"مجلس الأمة"..
نواب كويتيون يطالبون أمير البلاد بالتدخل لحماية حقوق الشعب الدستورية

أعلن 31 نائبًا بـ"مجلس الأمة الكويتي"، اليوم الخميس، رفع شكوى إلى أمير البلاد نواف الأحمد الجابر الصباح، يطلبون تدخله لما اعتبروه "حماية لحقوق الشعب الدستورية".  

وفي التفاصيل، كشف بيان نشرته "جريدة الأنباء" الكويتية، عن أن 31 نائبًا كويتيًّا رفعوا شكوى لأمير البلاد، ليؤكدوا رفضهم ما فعله رئيس الحكومة ورئيس مجلس الأمة، من عدم حضور الأول للجلسة التي كان من المزمع أن تناقش "بسط سلطة القضاء على قانون سحب الجنسية"، وقيام الثاني برفع جلسة اليوم رغم اكتمال النصاب القانوني لعقدها.

واعتبر البيان أن مسلك رئيسي الحكومة والمجلس، "خطير ومتعمد"، و"يمثل اعتداء مباشرًا على حقوق الشعب وسلطاته".

وعبر البيان، خاطب النواب أمير البلاد، بالقول  البيان: إننا لا نجد مخرجًا إلا برفع الأمر لسمو أمير البلاد لاتخاذ ما يراه في هذا الشأن".

يشار إلى أن المجلس كان قد حدد جلسة اليوم الخميس لمناقشة قانون سحب الجنسية، وإجراء تعديلات تسمح ببسط سلطة القضاء عليها.

 وكان من المقرر حضور رئيس الحكومة الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، لكنه اعتذر عن الحضور، الأمر الذي اضطر معه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم لرفع الجلسة وفقًا للمادة 116 من الدستور.

وقد أكد مبارك الحريص وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة أن الحكومة اعتذرت عن عدم حضور الجلسة لعدم التنسيق المسبق معها.

وشدد الحريص على أن "الجلسة كانت ستتضمن تعديلات تشريعية تستوجب على الجهات الحكومية المعنية دراستها إضافة إلى الاستماع لرأي المجلس الأعلى للقضاء".

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa