توقف تدفقات الغاز الروسي عبر «نورد ستريم» وسط مخاوف أوروبية من انتقام موسكو

الغاز الروسي
الغاز الروسي

أعلنت روسيا، اليوم الأربعاء، وقف تدفقات الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر خط أنابيب «نورد ستريم1» الرئيسي، لإجراء عمليات صيانة، وسط مخاوف أوروبية من أن تقدم موسكو على تمديد فترة الإغلاق، انتقاما من العقوبات الغربية المفروضة بحقها.

وتثير تلك الخطوة، كما نقلت وكالة «رويترز»، المخاوف من اشتداد المعركة الاقتصادية بين موسكو وبروكسل، ويرفع آفاق الركود، والتوجه لترشيد استهلاك الطاقة في أغنى البلدان الأوروبية.

اقرأ أيضاً
جراء العقوبات.. توقف نقل النفط الروسي عبر أراضي أوكرانيا
الغاز الروسي

وحاولت روسيا تبديد تلك المخاوف، وأعلنت عملاق الطاقة الروسي «غازبروم» أن تعليق تدفقات الغاز عبر «نورد ستريم1» يأتي لأغراض الصيانة، مشيرة إلى أن أعمال الصيانة تمتد حتى الثالث من سبتمبر المقبل.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن روسيا تظل ملتزمة بواجباتها من حيث تدفقات الغاز، لكنها غير قادرة على الوفاء بشكل كامل بتلك الالتزامات بسبب العقوبات.

في هذا الصدد، أوضح رئيس الشبكة الفيدرالية الألمانية، ملاوس مولر، أن ألمانيا تستطيع التكيف مع هذا التوقف المؤقت، الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، طالما إنه سيتم استئناف الضخ بحلول يوم السبت.

ومن شأن فرض مزيد من القيود على تدفقات الغاز إلى أوروبا تعميق أزمة الطاقة، مع ارتفاع أسعار الوقود بالفعل لأكثر من 400%، منذ أغسطس الماضي، ما يجبر البلدان الأوروبية على إنفاق المليارات لتخفيف الأعباء على المواطنين.

وسجلت ألمانيا أعلى معدلات تضخم خلال 50 عاما، في أغسطس.

وسبق وأوقفت روسيا تدفقات الغاز إلى بلغاريا والدنمارك وفنلندا وسويسرا وبولندا، وقللت التدفقات عبر خطوط النقل الفرعية الأخرى، منذ انطلاق العمليات العسكرية في موسكو، فبراير الماضي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa