أمريكا وفرنسا وبريطانيا يؤكدون التزامهم بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية

برنامج إيران النووي
برنامج إيران النووي

أكدت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا التزامها بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية بوصفها حجر الزاوية في نظام عدم انتشار الأسلحة النووية وأساس السعي إلى نزع السلاح النووي والاستخدامات السلمية للتكنولوجيا النووية.

وجددت الأطراف في بيان صحفي أمس -بمناسبة المؤتمر العاشر لاستعراض معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية- التأكيد على أهمية معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية المستمرة، متعهدة بالعمل بشكل إيجابي نحو التنفيذ الكامل لجميع أحكام المعاهدة وتحقيق مقاصدها بالكامل، من بينها تعزيز السلم والأمن الدوليين، والحفاظ عليها.

وشددت على التزامها بالأهداف الواردة في بيان 3 يناير 2022 بشأن منع الحرب النووية وتجنب سباقات التسلح، معربة عن إدراكها أنه لا يمكن كسب الحرب النووية ويجب عدم خوضها أبدًا.

وأعربت عن إدانتها للذين قد يستخدمون الأسلحة النووية أو يهددون باستخدامها للإكراه العسكري والترهيب والابتزاز، مؤكدة أن مثل هذه الأعمال خطيرة جدا وتتعارض مع مقاصد معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وميثاق الأمم المتحدة.

وقالت: نعيد التأكيد على أن إيران يجب ألا تطور سلاحًا نوويًا أبدًا، ونأسف لأنه على الرغم من الجهود الدبلوماسية المكثفة لم تنتهز إيران الفرصة حتى الآن لاستعادة التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة JCPOA .

وحثت الأطراف إيران على العودة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة، وقرار مجلس الأمن رقم 2231 والتعاون بشكل عاجل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حل المسائل المتعلقة بالمواد والأنشطة النووية المحتملة غير المعلنة في إيران كما هو مطلوب بموجب اتفاقية الضمانات المطلوبة بموجب معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

ودعت الأطراف كوريا الشمالية إلى وقف جميع التجارب النووية وعمليات الإطلاق التي تستخدم تكنولوجيا الصواريخ الباليستية والأنشطة ذات الصلة على النحو المطلوب بموجب قرارات مجلس الأمن المتعددة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa