أمريكا تحذر إيران وتتهمها بالفظاظة لابتزاز المجتمع الدولي

أكدت أن نظام طهران يُعمِّق عزلته ويزيد المخاطر حوله
أمريكا تحذر إيران وتتهمها بالفظاظة لابتزاز المجتمع الدولي

أكّدت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، أن إيران تقوم بمحاولات ابتزاز، وأن تلك المحاولات لن تجدي في تخفيف العقوبات عنها، وفيما حذرت واشنطن من أن النظام الإيراني يُعمِّق عزلته ويزيد المخاطر التي تواجهه إلا أنها أعلنت انفتاحها على التفاوض.

وقال بيان أمريكي أمام اجتماع استثنائي لمجلس الوكالة الدولية للطاقة الذرية: ليس هناك سبب معقول يدعو إيران لتوسيع برنامجها النووي ولا توجد طريقة لقراءة هذا على أنه أي شيء سوى محاولة فظة وواضحة لابتزاز أموال من المجتمع الدولي.

وتابع البيان: ندعو إيران إلى العدول عن خطواتها النووية الأخيرة ووقف أي خطط لإحراز مزيد من التقدم في المستقبل.. لقد أوضحت الولايات المتحدة أننا منفتحون على التفاوض دون شروط مسبقة، وأننا نقدم لإيران فرصة للتطبيع الكامل للعلاقات، فيما ذكر البيان، أن سلوك النظام الإيراني يعمق عزلته الدولية ويزيد المخاطر التي تواجهه.

وتشهد العاصمة النمساوية فيينا اجتماعًا طارئًا ومغلقًا، لمجلس محافظي وكالة الطاقة الدولية الذرية، لبحث تجاوزات إيران للسقف الذي حدده الاتفاق النووي.

وقد اتّهمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأربعاء، إيران بانتهاك الاتفاق النووي، بعدما رفعت نسبة تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 4.5%..

ونقلت وكالات أنباء دولية عن دبلوماسيين قولهم: إنَّ الوكالة الدولية تعتقد أنَّ مخزون إيران من اليورانيوم المخصب وصل إلى 213.5 كيلوجرام بينما الاتفاق النووي يسمح بـ202.8 كيلوجرام فقط.

وحتى الآن، أعلنت إيران عن مرحلتين من تقليص الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق، ردًّا على العقوبات الاقتصادية الأمريكية الصارمة، برفع تخصيب اليورانيوم فوق المستوى المنصوص عليه في الاتفاق، وزيادة المخزون من اليورانيوم منخفض التخصيب، فوق الكمية المسموح بها.

 وأعربت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، أمس الثلاثاء، عن بالغ القلق من أنشطة التخصيب الإيرانية، وحثَّت طهران على التراجع عن إجراءات التقليص دون تأخير، وطالبت بعقد اجتماع عاجل للأطراف المتبقية في الاتفاق النووي.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa