كبّلاه بالسلاسل الحديدية.. الجهات الأمنية في الأردن توقف أبًا وجدة طفل

كبّلاه بالسلاسل الحديدية.. الجهات الأمنية في الأردن توقف أبًا وجدة طفل

كشفت وسائل إعلام أردنية، عن إيقاف والد وجدة أحد الأطفال، البالغ من العمر 12 عامًا، وذلك بعد العثور عليه مكبلًا بالسلاسل والجنازير.

وفي التفاصيل، قالت وزارة التنمية الاجتماعية الأردنية في بيان رسمي: «لم يعلم الطفل ابن الـ12 ربيعًا أنه سيكبل بالسلاسل والأقفال من قبل والده وزوجته وجدته لأبيه ويخرج للتسول والهروب من المنزل لحماية نفسه من الإساءة في منزله بعد أن تركته والدته وسافرت إلى إحدى الدول القريبة»، موضحة أن «القضية بدأت فصولها عندما غاب الطفل عن المنزل وتم فتح ملف له في مكتب الخدمة الاجتماعية شرق عمان حيث تمت متابعة ملفه وأشقائه في منزل الجدة لأبيه».

وتابعت: «غير أن مكتب الخدمة الاجتماعية تلقى معلومات من إحدى الهيئات الأممية تقضي بهروب الطفل من منزل ذويه إثر تعرضه للإساءة، حيث تم متابعة والده الذي أفاد أنه يتغيب عن المنزل من أجل ممارسة أعمال التسول، ليتم بعدها العثور عليه من قبل رجال الأمن العام وتم تسليمه لوزارة التنمية الاجتماعية التي احتفظت به في إحدى دور التربية والتأهيل التابعة للوزارة لمدة أسبوع».

وأضافت في بيانها: «بعد إجراء التداخلات الاجتماعية وتم عقد مؤتمر حالة للطفل، قرر قاضي الأحداث المختص إيداع الطفل في إحدى دور الرعاية لمدة سنة ليصار بعدها إلى أخذ التعهدات الإدارية اللازمة والإقرار بتسليم الطفل لوالدته وعدم تعريض حياته للخطر، غير أن والدة الطفل التي تم التواصل معها وتقيم خارج البلاد رفضت إجراء معاملة لم الشمل مع طفلها، وتم تسليمه لوالده ليكتشف أن الطفل ما يزال يمارس أعمال التسول هربًا من سوء معاملة والده وجدته».

وأشارت إلى أن «الطفل عاد ليتغيب من جديد عن منزل والده وبعد تفقد أوضاعه تبين أن والده وجدته ربطوه بالجنازير والسلاسل والأقفال؛ حيث تم إحضار فريق ميداني بالتعاون مع المركز الأمني المختص إلى المنزل وفتحه وإخراج الطفل».

وذكرت الوزارة أنها احتفظت بالطفل مجددًا في أحد دور الرعاية التابعة لها وفقًا لقرار قاضي الأحداث المختص وتم توديع الأب والجدة إلى القضاء جراء سوء معاملته حيث تم توقيفهم قضائيًّا.

اقرأ ايضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa