الكوارث تلاحق إيران بعد اندلاع حريق جديد في خط أنابيب بالأهواز الإيرانية

بالتزامن مع عملية تطويق حريق مصفاة طهران..
الكوارث تلاحق إيران بعد اندلاع حريق جديد في خط أنابيب بالأهواز الإيرانية

اندلع حريق في خط أنابيب نفط بالأهواز، الخميس، وبالتزامن تواصلت عملية تطويق حريق مصفاة طهران؛ حيث أفاد المتحدث باسم الشركة الوطنية للمناطق الغنية بالنفط في جنوب إيران باندلاع حريق في خط أنابيب النفط في قرية برومي بالأهواز جنوب غربي البلاد، مشيرًا إلى أن الحريق نتج عن تسرب نفطي.

وأكد الإعلام الرسمي الإيراني، الخميس، وبعد يومين من الاشتعال، السيطرة على حريق مصفاة طهران، وسط تضارب واضح في حجم الخسائر، وفقًا للعربية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن «جهود تطويق حرائق خزانات مصفاة طهران مستمرة»، بينما كان رئيس إدارة الأزمات في محافظة طهران، رضا كرمي محمدي، أعلن بذل كل الجهود لمنع انتشار الحريق الذي اندلع في عدة نقاط.

وأشار إلى احتمال إخلاء المنازل المجاورة للمصفاة في حال لم يتم التمكن من إخماد الحريق بوقت قريب، وهو الأمر الذي تنفيه الحكومة عبر رسائل طمأنة لرئيس إدارة الأزمات في المحافظة.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام إيرانية، الخميس، أن حريق مصفاة طهران مستمر، ولم تفلح الجهود في إخماده، فيما أشارت آخر الأنباء إلى انفجار خزان وقود في المصفاة.

وبحسب مراسل هيئة الإذاعة والتليفزيون الإيراني، فقد تسرب حريق مصفاة طهران لنحو 18 خزانا حتى اللحظة، في حين أشار وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنة، في تصريح سابق إلى اشتعال خزانين فقط.

وبدأ الحريق في مجمع توندغويان للبتروكيماويات المملوك للدولة جنوب طهران، مساء أمس الأربعاء، ما أدى إلى تصاعد عمود من الدخان الأسود في سماء العاصمة.

وأفادت السلطات في البداية أن الحريق أثر على خط أنابيب غاز النفط المسال في المصفاة.

وقالت وكالة أنباء شانا التابعة لوزارة النفط إن الحريق اندلع بسبب تسريب في خزانين للنفايات بالمنشأة.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa