ميليشيا الحوثي تغلق النوادي الرياضية وصالونات التجميل بصنعاء

ميليشيا الحوثي تغلق النوادي الرياضية
ميليشيا الحوثي تغلق النوادي الرياضية

على غرار قرارات حركة "طالبان" في أفغانستان، عقب سيطرتها على الحكم قبل نحو عام، أعلنت ميليشيا الحوثي الإرهابية في اليمن، إغلاق كافة النوادي الرياضية والمقاهي وصالونات التجميل ومركز العناية الصحية الخاصة بالنساء، وأحواض السباحة ومحلات الشيشة الإلكترونية بصنعاء.

وزعم الحوثيون في بيانهم، أن تلك الأماكن تشكل فسادً ماليًا وانحلالًا أخلاقيًا وتؤدي إلى ضياع هيبة المجتمع، كما قامت ميليشيا الحوثي الانقلابية، بتنفيذ حملات قمعية لضبط المخالفين من المواطنين والتجار والمستثمرين.

وفي حال ضبط مطاعم أو كافيهات تعارض القرار، فإنها تتعرض لمضايقات أمنية وضغوط عبر فرض إتاوات وغرامات بحجة دعم ما يسمونه "المجهود الحربي" للحوثيين.

ومن جانبها، قالت عائشة أحمد، صاحبة مركز تجميل وصالة رياضية إنها تعرضت لمضايقات أمنية؛ حيث اتخذت عناصر من ميليشيا الحوثي الإرهابية إجراء تعسفيا ضدها، موضحة أنه تم تهديدها في حال لم ترضخ لأمر الإغلاق، حيث سيقومون بطرد كل الزبائن من النساء للخارج وإغلاقها بواسطة اللحام.

وفي المقابل، أثارت قرارات ميليشيا الحوثي الإرهابية موجة غضب على منصات التواصل الاجتماعي، معتبرين أن هذه القرارات تنذر بالعودة إلى "عصر العبودية"، في حين رأى آخرون أن الحوثيين يتعمدون خنق الحريات العامة وتكبيل أقوات الناس ومراقبة تحركاتهم وتصرفاتهم عبر سياسة الابتزاز والتضييق على مظاهر الحياة العامة ومعاقبة المخالفين بلغة السلاح والتهديد والعنف.

ء

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa