غارات لطيران التحالف بالضالع.. والجيش اليمني يحرّر عدة قرى بحجة

مصرع قيادات للمليشيا في مديرية عبس..
غارات لطيران التحالف بالضالع.. والجيش اليمني يحرّر عدة قرى بحجة

شنَّ تحالف دعم الشرعية باليمن، مساء السبت، غارات استهدفت تجمعات الحوثيين شمال قعطبة بمحافظة الضالع.

كما استهدفت الغارات الجوية مواقع الميليشيات الانقلابية في «العللة» و«منطقة سليم» شمال الضالع. وفقًا لقناة «العربية».

من جهة أخرى، حرَّرت قوات الجيش الوطني اليمني مناطق جديدة في مديرية مستبأ بمحافظة حجة، شمالي غرب البلاد. وفقًا لـموقع «سبتمبر نت» التابع لوزارة الدفاع.

وأوضحت مصادر يمنية، أنَّ قوات الجيش شنَّت هجومًا مباغتًا، على مواقع تمركز الميليشيا الحوثية، في قرى «الحمراء، والهَلّة، والحضن، والحقف وجبل الحضن»، جنوبي غرب مديرية مستبأ، تمكنت على إثره من تحرير تلك القرى.

وساندت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية قوات الجيش في الهجوم، واستهدفت مواقع وتعزيزات الميليشيا الانقلابية، في منطقة «المخابي، وجبل مشعر»، جنوبي غربي المديرية.

وأسفرت المواجهات والغارات، عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيا الانقلابية، وتدمير عددٍ من الآليات التابعة لها.

كما استهدفت غارة جوية لمقاتلات تحالف دعم الشرعية، عددًا من قيادات الميليشيا الانقلابية، أثناء اجتماعهم في أحد المقرات التابعة لهم في منطقة البداح بمديرية عبس، مما أدَّى إلى مصرعهم جميعًا.

وفي سياق مغاير، تمكَّنت قوات الجيش الوطني اليمني في محافظة تعز جنوبي غرب البلاد، اليوم السبت، من القبض على عنصر إرهابي مطلوب دوليًا ضمن قائمة الإرهاب.

وأوضحت مصادر، أنَّ وحدة خاصة من قوات الجيش الوطني تمكنت من القبض على المطلوب الأول محليًا ودوليًا والمصنف على قائمة الإرهاب المدعو بلال الوافي الملقب «أبو الوليد»، وتمَّ إلقاء القبض عليه في عملية نوعية وبعد رصد ومتابعة استمرت لعدة أيام لمكان تواجد في إحدى قرى الريف الغربي لتعز، وهي منطقة وهر بلاد الوافي.

وأحكم أبطال الجيش الوطني الحصار على المدعو بلال الوافي، لساعات والسيطرة على الموقف، بعد قيامه باحتجاز أطفال ونساء في المنزل الذي كان يتواجد فيه.

ونجحت قوات الجيش الوطني من تجنيب الأطفال والنساء أي أذى، وفصل الحزام الناسف الذي كان ينوي تفجيره بعد إحكام القبض عليه، وفور القبض عليه تمَّ تسليمه وإيصاله للجهات المختصة في المحافظة.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa