محكمة أمن الدولة الأردنية: تأجيل قضية «الفتنة» إلى الخميس

محكمة أمن الدولة الأردنية: تأجيل قضية «الفتنة» إلى الخميس

أنهت محكمة أمن الدولة الأردنية، قبل قليل، الجلسة الرابعة في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ«الفتنة»؛ حيث قررت تأجيلها لصباح يوم غد الخميس.

وكان المحامي محمد العفيف، وكيل الدفاع عن المتهم الأول في القضية باسم عوض الله، قد قال إنه طلب استدعاء ثلاثة أمراء للشهادة في القضية، وهم: الأمير حمزة والأمير هاشم والأمير علي.

وطلبت هيئة الدفاع الأردنية في القضية التي تُعرف إعلاميًّا بـ«الفتنة»، استدعاء الأمير حمزة بن الحسين، وذلك في الجلسة الرابعة التي تعقدها محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم الأربعاء، والتي يحاكم فيها المتهمان باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد.

وكانت قضية «الفتنة» التي ينظر فيها القضاء شهدت استدعاء 28 شاهدًا، من بينهم أربعة أمراء، بالإضافة إلى أن محكمة أمن الدولة الأردنية أجّلت المحاكمة بالقضية للأربعاء المقبل.

وقال محامي المتهم حسن بن زيد، إن زوجة الأمير حمزة ليست من ضمن الشهود في قضية الفتنة.

ومثل رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق باسم عوض الله، والشريف عبدالرحمن حسن، الاثنين الماضي، بالبدلة الزرقاء الخاصة بالموقوفين، أمام محكمة أمن الدولة في أولى جلسات المحاكمة في القضية التي عرفت بـ«الفتنة»، بعد أن وصلا في سيارات مظللة رباعية الدفع.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa