ترامب يلوّح باستخدام «الفيتو» قبل مغادرته البيت الأبيض

تقارير توقعت قرارات ما قبل الرحيل..
ترامب يلوّح باستخدام «الفيتو» قبل مغادرته البيت الأبيض

لوّح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بإمكانية استخدامه حق النقض «فيتو»، ضد قانون تفويض الدفاع الوطني، في حالة إذا لم يتم إلغاء الحماية الفيدرالية لشركات الإنترنت.

ويقصد الرئيس الأمريكي بإلغاء حماية شركات الإنترنت، المادة 230، كجزء من مشروع القانون؛ حيث دعا ترامب في وقت سابق إلى إلغاء المادة 230، التي توفر حماية لمالكي أي «خدمة كمبيوتر تفاعلية» من المسؤولية عن أي شيء يتم نشره بواسطة أطراف ثالثة.

ويمكن لإلغاء هذه المادة أن يغير بشكل أساسي كيفية عمل الإنترنت، وسبق أن وقّع الرئيس على أمر تنفيذي يحد من إجراءات الحماية لشركات وسائل التواصل الاجتماعى مثل «تويتر» و«فيسبوك» و«جوجل» من المحتوى على منصاتها.

وقد كشف ترامب عن الأمر التنفيذى بعد أن أضاف «تويتر» رابطًا للتحقق من صحة المعلومات إلى إحدى تغريدات ترامب، التي ربطت التصويت بشكل غير صحيح بالبريد بالاحتيال الانتخابي.

عفو رئاسي 

وفي هذا الإطار، كشفت تقارير صحفية أمريكية، أن الرئيس دونالد ترامب، ناقش مع بعض المستشارين ما إذا كان سيمنح عفوًا وقائيًّا لأولاده وصهره جاريد كوشنر ومحاميه الشخصي رودولف جولياني.

وذكرت شبكة «إيه بي سي نيوز» الأمريكية في وقت سابق من يوم الثلاثاء، أن ترامب يفكر في العفو عن أفراد عائلته.

وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، تحدث ترامب مع جولياني حول العفو عنه في الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي، أعرب لبعض المقربين منه عن قلقه من أن تسعى وزارة العدل في عهد الرئيس المنتخب جو بايدن إلى الانتقام من ترامب عبر استهداف أكبر ثلاثة من أبنائه الخمسة وهم: «دونالد ترامب الابن، إريك ترامب، وإيفانكا ترامب»، وكذلك جاريد كوشنر زوج ابنته، وهو مستشار كبير في البيت الأبيض.

وكان نجل دونالد ترامب يخضع للتحقيق من قِبَلِ روبرت مولر، المستشار الخاص؛ بسبب اتصالات مزعومة بين ابن ترامب مع الروس.

وأشارت الصحيفة إلى أن كوشنر قدم معلومات كاذبة إلى السلطات الاتحادية عن اتصالاته مع الأجانب للحصول على تصريح أمني، ولكن الرئيس منحه تصريحًا على أي حال.


ولم ترد متحدثة باسم ترامب على طلب للتعليق. وكذلك لم يرد جولياني على طلب للتعليق، ولكن بعد نشر المقال على الإنترنت، هاجمه على تويتر قائلًا «إنه كاذب».

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa