فيديو يوثق لحظة اختطاف الناشطة الألمانية «هيلا ميويس» في بغداد

على أيدي مسلحين مجهولين..
فيديو يوثق لحظة اختطاف الناشطة الألمانية «هيلا ميويس» في بغداد

وثقت إحدى كاميرات المراقبة في العاصمة العراقية بغداد، لحظات اختطاف الناشطة الألمانية هيلا ميويس، على أيدي مسلحين مجهولين أمس الاثنين.

وكان علي البياتي، عضو اللجنة العليا لحقوق الإنسان العراقية شبه الرسمية، قد قال عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: إنَّ الألمانية هيلا ميويس، مديرة القسم الثقافي في معهد جوتا الألماني في العراق، المعنية بالفعاليات الثقافية والفنية.. تم اختطافها بالقرب من بيت (تركيب) الثقافي في أبونواس في الساعة الثامنة مساء من قبل مسلحين مجهولين.

وصرَّح ناشط مدني عراقي، فجر اليوم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) طالبًا عدم الكشف عن هويته، بأنّ المواطنة الألمانية هيلا ميويس اختفت ليل الاثنين أثناء خروجها من منزلها ببغداد وانقطع الاتصال بهاتفها، وتمَّ إبلاغ الأجهزة الأمنية عن اختفائها للبحث عنها، ومازال مصيرها مجهولًا.

وفي نفس السياق، أوضحت الناشطة العراقية ذكرى سرسم، فجر اليوم الثلاثاء، أنَّ المواطنة الألمانية هيلا ميويس اختطفت ليل الاثنين من قبل مسلحين في شارع أبونواس الشهير على ضفاف نهر دجلة وسط بغداد واقتيدت إلى جهة مجهولة.

وقالت سرسم، مسؤولة منظمة برج بابل، إحدى منظمات المجتمع المدني العراقية، لـ (د.ب.أ): صديقتنا هيلا اختطفت ليل الاثنين من شارع أبونواس من قبل مسلحين بواسطة سيارتين ولم نعرف حتى الآن عن الجهة التي اختطفتها وتمَّ إبلاغ الجهات الأمنية التي تفاعلت كثيرًا مع الحادث.

وأضافت: هيلا صديقة الجميع وتمتلك علاقات واسعة مع الفنانين والمثقفين وحتى مع متظاهري ساحة التحرير وسط بغداد، وكانت تَزُور ساحة التظاهر وتعمل في المجال الثقافي في العراق منذ عام 2010، وساهمت بالكثير من الفعاليات، كما ساهمت في تطوير قدرات عدد من الشباب في مجالات الموسيقى والرقص وتنمية مهاراتهم، كما ساعدت عددًا من جرحى الانفجارات في بغداد للعلاج في ألمانيا.

وألمحت إلى أنَّ الزميلة المختطفة لديها مركز (تركيب) لتنمية مهارات الشباب والأطفال وقدمت من خلاله خدمات كبيرة وتعليم اللغة الألمانية وأن فقدانها يعدّ خسارة كبيرة للعراق، وسنعمل مع متظاهري ساحة التحرير على تنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراحها والعمل مع الأجهزة الأمنية للوصول إلى الخاطفين.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa