جنرال أمريكي: إسرائيل تستطيع «التخفِّي» لقصف إيران جوًّا

جنرال أمريكي: إسرائيل تستطيع «التخفِّي» لقصف إيران جوًّا

قال الجنرال الأمريكي المتقاعد، البروفيسور ديفيد دي روشا، إن إسرائيل تستطيع قصف المنشآت النووية الإيرانية جوًّا في الوقت الراهن، حسب «نيويورك بوست».

وأوضح روشا أن المقاتلات الإسرائيلية مزودة بتكنولوجيا متطورة، تمكِّنها من الوصول إلى المجال الجوي الإيراني، كما يمكنها التخفِّي في صورة مقاتلات تابعة للحرس الثوري؛ أو طائرات مدنيَّة، تابعة لشركةMahan Airlines الإيرانية؛ أو آليات جوية إيرانية أخرى، تقوم بعمليات دورية لنقل الأسلحة والعتاد من طهران إلى «حزب الله»؛ ويشمل كل ذلك تحليقًا عبر الأجواء اللبنانية والسورية والعراقية.

الجنرال الأمريكي المتقاعد، كان قائدًا للفرق المحمولة جوًا، المعروفة برقمها الكودي 101؛ ويعمل باحثًا ومحللًا للشؤون العسكرية. وفي سياق لقاء مع الصحيفة الأمريكية يقول: «لا يمكن لإسرائيل أن تسمح لدولة أخرى - خاصة إذا كانت إيران – بتهديد وجودها».

مع ذلك، أشار الجنرال الأمريكي إلى أن المفهوم الاستراتيجي لقادة إيران، لا يجسد الأسلوب التقليدي الممارس ضد إسرائيل؛ نظرًا لأن هذا المفهوم يضع الإيرانيين أمام كارثة حقيقية؛ لذا قررت حكومة طهران تكثيف عمليات تطوير وشراء أسلحة غير تقليدية.

واستطرد: «يعني ذلك، أن إيران تشتري صواريخًا، وتعزف نسبيًا عن شراء مقاتلات أو فرق مدرعات؛ وفي المقابل تضخ استثمارات هائلة في القوة البرية؛ أو بعبارة أخرى، تستثمر في تعزيز وضعية أذنابها العسكرية في المنطقة. تلك الاستراتيجية غير المتكافئة، تحول دون الصدام مع قوة الولايات المتحدة وحلفائها التقليدية والساحقة».

وأوضح دي روشا أن استراتيجية إيران التي يدور الحديث عنها لن تتغير مع رفع العقوبات؛ وإنما على العكس تمامًا، ستواصل إيران بسط هيمنتها المعقدة على منطقة الشرق الأوسط؛ كما تفعل ذلك حاليًا في المنطقة ذاتها.

لذلك، بحسب الجنرال الأمريكي، لن تشتري إيران مقاتلات روسية باهظة الثمن، للدفاع عن نفسها من تهديد المقاتلات السعودية أو الإماراتية الأكثر تطورًا؛ وإنما ستواصل الاعتماد على الصواريخ دقيقة الإصابة للهدف، والمسيَّرات الانتحارية، التي تقوم بمهامها على أكمل وجه؛ فضلًا عن العمل على تطويرها لتقوم بهجمات طويلة المدى.

وخلص ديفيد دي روشا إلى أن إيران ستواصل سعيها وراء الأهداف، التي حددها النظام لنفسه، معتمدة في ذلك على وسائل قتالية منخفضة التكلفة، ولا يمكن السيطرة عليها مثل: الألغام البحرية، والمسيَّرات، والصواريخ البالستية، والقوات التي تحارب عنها بالوكالة.

اقرأ أيضًا:

Related Stories

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa