مصر توقف متهمًا رئيسيًّا في قضية «فتاة الفيرمونت» أثناء محاولته الهروب

ملاحقة الفارين قضائيًّا عبر الإنتربول الدولي
مصر توقف متهمًا رئيسيًّا في قضية «فتاة الفيرمونت» أثناء محاولته الهروب

أمرت النيابة العامة في مصر، اليوم الخميس، بحبس أحد المتهمين بقضية الاعتداء الجنسي المعروفة إعلاميًّا بـ«فتاة الفيرمونت» بعد القبض عليه أثناء محاولته الهروب. 

وأصدرت النيابة العامة المصرية قرارًا بحبس المتهم أمير زايد، 4 أيام على ذمة التحقيقات في «واقعة التعدي على فتاة في فندق فيرمونت نيل سيتي».

وجاء ذلك بعدما ألقت الشرطة القبض على المتهم أمس الأربعاء أثناء محاولته الهرب خارج البلاد مثل باقي المتهمين، لاتهامه في واقعة مماثلة.

وكانت النيابة العامة في مصر قد اتخذت إجراءات إلقاء القبض على سائر المتهمين في قضية الاعتداء من خلال الشرطة الدولية «الإنتربول»، وجارٍ إكمال التحقيقات.

والأربعاء، كشفت النيابة العامة المصرية، في بيان، عن هروب 7 من المتهمين بالاعتداء الجماعي على فتاة في فندق «فيرومونت»، وأمرت باتخاذ إجراءات الملاحقة القضائية الدولية بحقهم.

وورد في البيان أن «النيابة العامة تتخذ إجراءات الملاحقة القضائية الدولية ضد المتهمين الهاربين في واقعة التعدي على فتاة بفندق (فيرمونت نيل سيتي)، التي ترجع أحداثها إلى عام 2014».

وكانت النيابة العامة قد تلقت يوم 6 أغسطس الجاري كتابًا من «المجلس القومي للمرأة»، مرفقةً به شكوى قدَّمتها إحدى الفتيات تتضرَّر فيها من  تعدي بعض الأشخاص عليها جنسيًّا خلال عام 2014، داخل «فندق فيرمونت نيل سيتي» بالقاهرة.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa