مجلس الأمن يدين بشدة الهجوم الحوثي الإرهابي على ميناء الضبة النفطي

ميناء الضبة – اليمن
ميناء الضبة – اليمن

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي، بشدة، الهجمات الإرهابية الحوثية بالطائرات المسيرة، التي وقعت على ميناء الضبة النفطي باليمن يوم 21 أكتوبر الجاري، حيث كانت ترسو ناقلة نفط بالميناء.

واعتبر مجلس الأمن، الهجمات الحوثية على ميناء الضبة، تهديدًا خطيرًا لعملية السلام واستقرار اليمن، والأمن البحري بما في ذلك الحقوق والحريات الملاحية المنصوص عليها في القانون الدولي.

وأشار مجلس الأمن (في بيان له) إلى أن أي تصعيد لن يؤدي إلا إلى تفاقم معاناة الشعب اليمني.

كما دعا الحوثيين إلى الوقف الفوري لمثل هذه الهجمات واحترام التزاماتهم بموجب القانون الدولي الإنساني وإعطاء الأولوية للشعب اليمني، والانخراط بشكل بناء في الجهود لتجديد الهدنة.

في السياق ذاته، جدد الأعضاء دعمهم للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانز غروندبرغ، في جهوده نحو تسوية سياسية تفاوضية وشاملة بقيادة يمنية على أساس المرجعيات المتفق عليها.

من جانبه، طالب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن، المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، محمد آل جابر، بتصنيف الحوثي كجماعة إرهابية.

وقال آل جابر –عبر حسابه على تويتر- إن المجتمع الدولي أجمع وبشكل واضح وبرسالة موحدة من خلال بيان مجلس الأمن الدولي، بأن هجوم الحوثيين على ميناء الضبة بحضرموت هو عمل إرهابي.

وأضاف أن بيان مجلس الأمن، خطوة تؤكد الفهم العميق لكل الدول بأن تصنيف الحوثي كجماعة إرهابية أصبح خيارًا يقرره أفعال الميليشيات الحوثية القادمة، ولا تختلف فيه عن داعش وتنظيم القاعدة.

كان ميناء الضبة بمحافظة حضرموت، شهد يوم الجمعة الماضي، وقوع انفجارين تزامنًا مع وصول سفينة لنقل شحنة نفطية.

وذكرت مصادر يمنية، أن طائرتين مسيرتين استهدفتا ساحل ميناء الضبة النفطي شرق المكلا بحضرموت.

من جهة أخرى، أعلنت السلطات الأمنية في اليمن أمس الأربعاء، إغلاق ميناء المكلا بعد رصد طيران مسيرة تابعة للميليشيات الحوثية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa