الأمم المتحدة تدين هدم منازل سكان «مسافر يطا» بالضفة الغربية

الأمم المتحدة تدين هدم منازل سكان «مسافر يطا» بالضفة الغربية
الأمم المتحدة

أدان مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، عمليات الهدم وخطط طرد سكان مسافر يطا في الضفة الغربية، فضلًا عن أثره المباشر على حياة هؤلاء الأشخاص وسبل عيشهم، مؤكدًا أن هذه العمليات ترقى هذه التدابير إلى مرتبة انتهاكات حقوق الإنسان، بما فيها الإخلاء القسري وتعريض الناس لخطر الترحيل القسري؛ ما يشكل مخالفة جسيمة لاتفاقية جنيف الرابعة.

وأشار المكتب، في بيان صحفي، أمس، إلى أنه منذ يوم 4 مايو، وبعد أن صادقت محكمة العدل العليا الإسرائيلية على الخطة الرامية إلى طرد سكان مسافر يطا في الضفة الغربية لإفساح المجال أمام إجراء التدريبات العسكرية، ازداد الضغط على كاهل أبناء التجمعات السكانية فيها لكي يرحلوا عن منازلهم بصورة كبيرة.

اقرأ أيضاً
مندوب المملكة أمام الأمم المتحدة: ماضون في تحقيق التمكين الفاعل والحقيقي للمرأة
الأمم المتحدة

ودعت منسقة الشؤون الإنسانية بالنيابة إيفون هيلي، إلى وقف عمليات الهدم والأنشطة العسكرية وغيرها من التدابير القسرية المتزايدة في مسافر يطا، والسماح لسكانها بالبقاء في منازلهم في أمان وكرامة.

وشددت على أهمية أن يقف مجتمع العمل الإنساني على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة لسكان مسافر يطا، مؤكدة أنه ينبغي للسلطات، في نهاية المطاف، أن تفي بالالتزامات التي تملي عليها حماية السكان وفقًا للقانون الدولي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa