«الخارجية الأمريكية»: نستعد لأحد سيناريوهين.. العودة إلى الاتفاق النووي أو فشله

وزارة الخارجية الأمريكية
وزارة الخارجية الأمريكية

قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة تستعد الآن على قدم المساواة لكل من السيناريو الذي توجد فيه عودة متبادلة للامتثال مع إيران بشأن الاتفاق النووي، وكذلك سيناريو لا يوجد فيه اتفاق.

وقال المتحدث باسم الوزارة نيد برايس في إفادة: «لأن العودة المتبادلة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة اقتراح غير مؤكد إلى حد كبير، فإننا نعد الآن بشكل متساوٍ لأي من السيناريوهين».

اقرأ أيضاً
الخارجية الأمريكية: إيران تواصل زعزعة استقرار المنطقة عبر برنامجها للصواريخ الباليستية
وزارة الخارجية الأمريكية

في سياق متصل، لم تستبعد مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد، في إحاطة صحافية أمام مجلس الأمن، الثلاثاء، عدم توصل بلادها فعلًا لنتيجة مع إيران، مؤكدة أنه إذا فشلت الدبلوماسية فستواصل واشنطن زيادة الضغط على طهران.

وقالت: إذا فشلت الدبلوماسية فسنتحرك فعلًا، وسنواصل زيادة الضغط على إيران بكل الطرق.

تأتي هذه التطورات بعدما رأى دبلوماسيون غربيون ومسؤولين أن"الاتفاق النووي الإيراني ينازع وبات مع مفاوضات فيينا على سرير الموت، إلا أن الغرب لا يزال مترددًا في سحب أنابيب الإنعاش منه على ما يبدو.

ولخصّ هؤلاء الحال الراهن الذي وصلت إليه المشاورات التي انطلقت في العاصمة النمساوية قبل أشهر عديدة من أجل إحياء الاتفاق النووي الإيراني بأنهم فقدوا الأمل بشكل كبير في إمكانية إحياء الاتفاق الموقع بين طهران والولايات المتحدة، وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين عام 2015، بحسب ما نقلت وكالة رويترز نقلًا عن مصادر مطلعة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa