أوكرانيا تتهم روسيا باحتجاز 400 ألف مدني رهينة في ماريبول

ممرات آمنة في إحدى المدن الأوكرانية

ممرات آمنة في إحدى المدن الأوكرانية

وجهت أوكرانيا، اليوم الأربعاء، اتهامات إلى روسيا باحتجاز 400 ألف مدني رهينة في مدينة ماريبول، الواقعة جنوب البلاد، فيما تسبب القصف الشديد للمدينة في تباطؤ عمليات إجلاء المدنيين عبر الممرات الآمنة.

وأكد وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، استمرار القصف الروسي لمدينة ماريبول، رغم الاتفاق على إجلاء المدنيين عبر الممرات الآمنة، واصفًا الأوضاع داخل المدينة بـ«الكارثية»، كما نقلت جريدة «ذا جارديان» البريطانية.

وقال، في تغريدة على حسابه بمنصة «تويتر»: «يفتقر ثلاثة آلاف طفل حديث الولادة على الأقل للدواء والطعام. تواصل روسيا احتجاز أكثر من 400 ألف مدني في ماريبول، وتمنع المساعدات الإنسانية وعمليات الإجلاء. مع استمرار القصف العشوائي».

وقالت السلطات الأوكرانية، في وقت سابق، إن الممرات الآمنة من المفترض أن تساعد المدنيين على الخروج من المدينة التي تتعرض لقصف شديد، وغيرها من المدن الواقعة في محيط العاصمة كييف.

اقرأ أيضاً
روسيا تنشر وثائق سرية لمخططات أوكرانية للهجوم على دونباس منذ 6 سنوات
<div class="paragraphs"><p>ممرات آمنة في إحدى المدن الأوكرانية</p></div>

ويتزايد القلق بشأن مصير المديين ماريبول على وجه الخصوص؛ حيث يتواجد مئات الآلاف من السكان يحاولون الاحتماء من القصف الروسي والهجمات الصاروخية لأكثر من أسبوع بدون ماء أو كهرباء أو تدفئة، مع انقطاع إشارات الهواتف المحمولة.

ووصف الصليب الأحمر الوضع في المدينة بـ«المروع»، فيما قالت نائبة رئيس الوزراء، إيرينا فيريشوك، إن «الوضع الإنساني في المدينة المحاصرة كارثي». وقارن الرئيس الأوكراني، فولودومير زيلينسكي، مستويات الدمار والمعاناة هناك بتلك التي تسبب فيها النازيون في الحرب العالمية الثانية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa