داعش يتبنى المسؤولية عن هجوم على السفارة الروسية في أفغانستان

جانب من الانفجار في محيط السفارة الروسية
جانب من الانفجار في محيط السفارة الروسية

تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، مساء أمس الإثنين، المسؤولية عن الهجوم الذي استهدف السفارة الروسية في العاصمة الأفغانية كابل، بحسب موقع سايت انتلجينس المتخصص في رصد الجماعات المتطرفة.

كانت السلطات في كابول وموسكو قد أكدت مقتل اثنين من موظفي السفارة الروسية وأربعة من المدنيين الأفغان، في التفجير الانتحاري الذي وقع بالعاصمة الأفغانية، كما أصيب نحو 12 آخرين.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها: "قام إرهابي مجهول في الخامس من سبتمبر في تمام الساعة 1050 صباحًا بتوقيت كابول (0620 بتوقيت جرينتش)، بتفجير عبوة ناسفة في المنطقة المجاورة مباشرة لمدخل الإدارة القنصلية في السفارة الروسية بكابول".

وقال المتحدث باسم شرطة كابول، خالد زدران، إن انتحاريًا أراد تفجير نفسه وسط حشد من الناس بالقرب من السفارة في حي الشرطة السابع بالمدينة.

وأضاف زدران أنّ "القوات الأمنية استهدفت الانتحاري قبل أن يتمكن من الوصول إلى هدفه المقصود، ما تسبب في وقوع الانفجار".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التابعة لطالبان، عبد القهار بلخي، في بيان إنه قد تمّ فتح تحقيق موسع، كما تحدث عن اتخاذ مزيد من الإجراءات الوقائية.

وقال بلخي إن إمارة أفغانستان الاسلامية "تربطها علاقات وثيقة بالاتحاد الروسي، ولن تسمح للأعداء بتخريب العلاقات بين البلدين من خلال مثل هذه الأعمال السلبية".

ومن جانبها، أدانت البعثة الدبلوماسية التابعة للأمم المتحدة في كابول الهجوم، وحثت طالبان على ضمان سلامة وأمن المواطنين والبعثات الدبلوماسية في البلاد.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa