لافروف: نسعى لإبقاء محطة زابوريجيا آمنة

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن الوضع في بلدة إنرغودار التي تقع فيها محطة زابوريجيا النووية بـ"الصعب"، لكنّه أكد في نفس الوقت أنه "تحت السيطرة"، وفقا لـ"العربية".

جاء ذلك رغم تبادل الاتهامات بين أوكرانيا وروسيا، تزامنًا مع توجّه فريق المفتشين الدوليين التابع للوكالة الذرية، اليوم الخميس، إلى بلدة إنرغودار.

اقرأ أيضاً
خطر زابوريجيا يهدد العالم.. واتهامات متبادلة بين روسيا وأوكرانيا
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

وأضاف لافروف، في كلمة أمام طلبة معهد موسكو للعلاقات الدولية، اليوم، أن بلاده تفعل كل ما بوسعها لإبقاء محطة زابوريجيا النووية آمنة، مشيرا إلى أن هناك من يريد إفشال مهمة وكالة الطاقة الذرية في المحطة.

وشدد وزير الخارجية الروسي، على أن الغرب أغلق القنوات الدبلوماسية، وبات يجبر روسيا على سحب ممثليها، متمنيًا أن يكون تقرير بعثة وكالة الطاقة الذرية بمحطة زابوريجيا "موضوعيًا".

وكانت السلطات الأوكرانية، اتهمت القوات الروسية بقصف بلدة إنرغودار التي يسيطرون عليها.

وفي المقابل، أوضحت السلطات الروسية في زابوريجيا، أن قوات أوكرانية حاولت تنفيذ عملية إنزال في البلدة، إلا أن الطائرات قصفتها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa