تقرير أردني: انهيار العملة والتضخم سبب تدهورًا معيشيًّا للفقراء غير مسبوق

أوضح أن هناك ارتفاعًا طبقيًّا
تقرير أردني: انهيار العملة والتضخم سبب تدهورًا معيشيًّا للفقراء غير مسبوق

كشف مركز الإحصاء الإيراني، عن ارتفاع الفارق الطبقي في البلاد لنسبة 0.4093، أي أنه ازداد بنسبة 0.0112 خلال عام، مُشيرًا إلى أن هناك تدهورًا معيشيًّا للفقراء بشكل غير مسبوق منذ عهد الشاه.

واعتمد المركز، في تقريره، على أرقام معتمدة وفق «المؤشر الجيني»، والتي تعني أن مزيدًا من مداخيل الطبقات الفقيرة تتقلص وتذهب في جيوب الأثرياء.

وأشار المركز، في تقرير له، إلى أن انخفاض قيمة عملة الريال بنسبة 70٪ وارتفاع معدل التضخم من أهم عوامل ارتفاع الفجوة الطبقية، موضحًا أن نسبة الفجوة الطبقية وعدم المساواة الاقتصادية في المدن أكبر من القرى، وفق «العربية».

وفي تقرير سابق للمركز، ذكر أن معدل التضخم ارتفع لـ48٪ مع موجة الغلاء وارتفاع أسعار السلع الأساسية والمواد الغذائية، منذ الأزمة الاقتصادية التي بدأت مع العقوبات الأمريكية في مايو 2018.

وتكشف الأرقام، عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة أعلى من بين السلع الأساسية، أي ما يقرب الضعفين مقارنة بالسلع والخدمات الأخرى.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa