بعد مقتل أيمن الظواهري.. فيديو يوثق المبنى السكني المستهدف من الغارة الأمريكية

وثق مقطع فيديو، المنطقة التي شهدت الغارة الأمريكية التي قتلت زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري؛ حيث ظهر المبنى السكني الذي كان به الظواهري قبل مقتله في العاصمة الأفغانية كابل.

ونشرت العربية، مقطع فيديو، يوثق المبنى السكني في منطقة «شيربور» بالعاصمة كابل؛ حيث وقعت الغارة بعد السادسة صباحاً من يوم الأحد، ويعود لأحد كبار مساعدي سراج الدين حقاني وزير داخلية طالبان.

اقرأ أيضاً
إعلام أمريكي: مقتل أيمن الظواهري في غارة جوية على مبني سكني في كابل
المنطقة التي شهدت الغارة الأمريكية

وقالت صحيفة «واشنطن بوست» إن الظواهري كان في منزل بالحي الدبلوماسي في العاصمة؛ حيث تعرض منزل الظواهري لغارة أمريكية بطائرة من دون طيار.

حركة طالبان تدين الغارة الجوية

أدانت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان، الغارة الأمريكية التي استهدفت مبنى سكنيًا في العاصمة كابل؛ حيث أدت إلى مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، مشيرة إلى أنها انتهاك لسيادة أفغانستان وتتعارض مع اتفاق الدوحة.

وقالت طالبان في تصريحات نقلتها العربية: «الغارة الأمريكية نفذتها طائرة بدون طيار على منزل في منطقة شيربور بالعاصمة كابل، الغارة التي قتلت الظواهري انتهاك لسيادة أفغانستان وتتعارض مع اتفاق الدوحة».

وأضافت: «الغارة الأمريكية التي قتلت الظواهري تتعارض مع مصالح أميركا في أفغانستان، الغارة وقعت في منطقة شيربور بكابل بعد السادسة صباحا من يوم الأحد».

أيمن الظواهري زعيم القاعدة

تولى أيمن الظواهري قيادة القاعدة بعد مقتل أسامة بن لادن عام 2011 على يد القوات الأمريكية خلال غارة ليلية جريئة في عمق باكستان، حيث كان يختبئ.

وفي نوفمبر 2020، انتشرت أنباء عن وفاة أيمن الظواهري بعد صراع مع المرض، حيث تحدثت تقارير عن إصابته بسرطان الكبد وتقارير أخرى تحدثت عن إصابته بـالربو، وهذه المرة الأولى التي يظهر فيها في فيديو ينشره التنظيم بعد تلك الأنباء.

ونشر الظواهري لقطات فيديو جديدة في سبتمبر 2021، في محاولة واضحة لدحض الشائعات حول وفاته، وذلك في الذكرى العشرين لهجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa