وفاة قاتل والدته ورجل مرور بالكويت بعد إصابته برصاص الشرطة

وفاة قاتل والدته ورجل مرور بالكويت بعد إصابته برصاص الشرطة

توفي بأحد مستشفيات الكويت، وافد سوري يبلغ من العمر 19 عامًا، بعد أن ارتكب جريمتي قتل لوالدته في منزلها وأحد رجال المرور بمحافظة الأحمدية صباح اليوم الإثنين.

وذكرت وسائل إعلام كويتية مختلفة، أن الجاني قاوم رجال الأمن عند القبض عليه مستخدمًا السلاح الناري لرجل المرور وأصيب خلال عملية تبادل إطلاق النار.

كانت وزارة الداخلية الكويتية، أعلنت اليوم عن القبض على قاتل رجل المرور  بمحافظة الأحمدي، طعنًا بالسكين، فيما بينت وسائل إعلام كويتية أن الجاني قتل والدته قبل ارتكابه جريمة قتل رجل مرور يدعى عبد العزيز الرشيدي .

وقالت الوزارة- عبر حسابها على تويتر-: « استشهاد رجل أمن من مرتبات الإدارة العامة للمرور أثناء تأدية عمله بعد تلقيه عدة طعنات، وتم ضبط الجاني من قبل الجهات الأمنية المختصة وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية في حقه».

وأضافت «تنعى وزارة الداخلية ممثلة بوزير الداخلية الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح، ووكيل وزارة الداخلية الفريق عصام سالم النهام وجميع منتسبي الوزارة من ضباط وضباط صف وأفراد ومدنيين ومهنيين، ببالغ الحزن والأسى، بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى شهيد الواجب شرطي/ عبدالعزيز محمد الرشيدي»

من جانبه، قال مصدر أمني، إن الجاني أطلق النار على فرقة الاقتحام التابعة للأمن، ورفض الامتثال لأوامرهم بتسليم نفسه، وأبدى مقاومة عنيفة، وأصيب خلال تبادل لإطلاق النار وتم نقله لأحد المستشفيات.

وأوضحت وسائل إعلام كويتية، أن الجاني يدعى «محمد» وهو وافد سوري يبلغ من العمر 19 سنة، وانه قام بقتل والدته في منزلها بمنطقة القصور وبعدها قام بطعن رجل المرور بسكين حتى الموت.

اقرأ أيضا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa