بعد هجوم إلكتروني على ألبانيا.. بريطانيا تدعو إلى كشف أفعال إيران غير المقبولة

بريطانيا
بريطانيا

أدانت المملكة المتحدة أن إيران نفّذت هجومًا إلكترونيًّا استهدف الحكومة الألبانية، وتسبب في إتلاف البيانات وعرقلة الخدمات الحكومية الأساسية، داعية إلى كشف الأفعال غير المقبولة التي ترتكبها إيران.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، والذي أكد أن المملكة المتحدة تساند ألبانيا التي تعد شريكًا وحليفًا لها في حلف الناتو.

وفي وقت سابق قررت ألبانيا قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، على خلفية هجوم سيبراني على مؤسسات الدولة الألبانية، وطالبت من السفير الإيراني مغادرة البلاد خلال 24 ساعة.

وكشفت ألبانيا عن هجوم سيبراني وقع في شهر يوليو الماضي، وسبّب الكثير من الأضرار على مؤسسات وشركات في الدولة، قبل أن تثبت التحقيقات في وقت لاحق مسؤولية إيران عن ذلك الهجوم، وفقًا لـ«العربية».

يُذكر أن ألبانيا قد قررت طرد اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين، على خلفية قيامهما بأنشطة تتعارض مع وضعهما الدبلوماسي، في يناير من عام 2020.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa