إغلاق مدينة «ديزني لاند» في باريس بعد أنباء عن وجود رجل مسلح

الشرطة: أصوات عالية ناجمة عن خلل بأحد المصاعد
إغلاق مدينة «ديزني لاند» في باريس بعد أنباء عن وجود رجل مسلح

أخلت السلطات الفرنسية مدينة ألعاب «ديزني لاند» في العاصمة باريس، مساء السبت، وقامت بإغلاقها إثر أنباء بوجود أحد الأشخاص المسلحين داخلها.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أنَّ حالة من الذعر  انتشرت في «ديزني لاند» باريس، إثر تداول معلومات عن وجود رجل مسلح، لافتةً إلى أنَّ الأشخاص الذين كانوا متواجدين بالمكان محبوسون في المبانِي والمطاعم والمحلات.

وأفادت الأنباء بأنَّه تَمَّ تحذير الزوَّار من محاولة الذهاب إلى هناك الليلة.

في غضون ذلك، وثَّقت مقاطع فيديو حالة الذعر التي انتابت المتواجدين بمدينة الألعاب؛ حيث كانوا يركضون يمنةً ويسرةً، والصراخ يملأ المكان.

وقال شاهد عيان كان حاضرًا عملية الإجلاء: «كانت هناك حركة حشود كبيرة.. وفجأة أصبحت المدرجات مهجورة في بضع ثوانٍ».

وأضاف: لقد دفعنا إلى المتاجر.. أغلق حراس الأمن الأبواب، وتم إجلاؤنا من خلف المبنى.. كان الفزع  سيد الموقف.. كثير من الناس كانوا يبكون.. لقد تساءلنا حقًا عمّا كان يحدث.. ثم أبلغ حراس الأمن بأنَّ الإنذار خاطئ.

وتابع قائلًا: «إنَّ وجود الشرطة والجيش بالموقع مهم جدًا.. في الوقت الحالي يتم إجلاؤنا لكننا لا نعرف إلى أين نحن ذاهبون حتى اللحظة».

من جانبها أعلنت السلطات الفرنسية أن أصواتا عالية نجمت عن خلل بأحد المصاعد في ديزني لاند باريس، السبت، وأدت إلى حالة ذعر استمرت لفترة وجيزة، وسادت شائعات عن وقوع هجوم ولكن لم تحدث أي إصابات.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الناس الموجودين في المتنزه فسروا خطأ هذه الأصوات على أنها إطلاق نار.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية إنه حدث تدافع ولكنه كان إنذارا كاذبا وإن قوات الأمن أكدت عدم وجود أي خطر على الناس، فيما لم يصدر عن المسؤولين في ديزني لاند باريس أي تعليق.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa