«محارق الموت» تدفع الجيش اليمني لاستنفار أئمة المساجد

«محارق الموت» تدفع الجيش اليمني لاستنفار أئمة المساجد

استنفر الجيش اليمني أئمة المساجد لخوض المعركة المقدسة والمواجهة المصيرية ضد الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، والتي تستهدف حشد مزيد من أبناء القبائل إلى «محارق الموت».

جاء ذلك خلال لقاء مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة اليمنية، العميد أحمد الأشول، بعدد من الخطباء والدعاء، في مدينة مأرب، وفق موقع «سبتمبر نت» التابع للجيش اليمني.

وأضاف «الأشول» أنَّ معركتنا واحدة وهدفنا واحد، والمساجد أول أهداف العدو تفجيراً وتدميراً، مشيرا إلى أنَّ مسئولية الخطباء والدعاة تكمن في إيضاح الحقيقة، ويحتم الوضع على الأئمة دفع الناس للالتحاق في صفوف قوات الجيش والمقاومة في الكفاح ضد العدو.

وأردف أن الميليشيا قامت ضد الدولة والنظام الجمهوري، ولا تعترف بقانون أو عرف، بينما يأتي دور خطباء المنابر بتعزيز الولاء الوطني والديني، والدعوة للالتفاف حول الشرعية والجيش، حيث «إننا نقاتل للدفاع عن الأمتين العربية والإسلامية».

كما دعا المسؤول بالجيش اليمني، الخطباء والدعاة، إلى التحذير من الشائعات والتضليل الإعلامي الذي دأبت عليه ميليشيا الحوثي والتي تستهدف حشد مزيد من أبناء القبائل إلى «محارق الموت».

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.