حسن نصر الله: لا نريد التدخل في ترسيم الحدود البحرية

حسن نصر الله: لا نريد التدخل في ترسيم الحدود البحرية

صرح الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، بأنهم سيتصرفوا في الوقت المناسب عندما يكون نفط لبنان في خطر، مؤكدًا أن إسرائيل ليست لها الحرية في بدء التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة الحدودية البحرية المتنازع عليها بين البلدين.

ووفق التصريحات التي أذاعها تليفزيون «المنار اللبناني»، أشار حسن نصر، إلى أن ما أسماهم «المقاومة» سيكونون في الوقت المناسب عندما ترى أن نفط لبنان في دائرة الخطر، ستتصرف على هذا الأساس.

وعلق نصر الله على ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، قائلًا: نحن لا نريد أن نتدخل في ملف ترسيم الحدود البحرية، ولا نريد أن نعبر عن موقف في هذا الملف، مضيفا أنه لا يريد إطلاق موقف الآن حتى لا تتعقد المفاوضات.

وتابع: قدرة المقاومة أُعدت للدفاع عن لبنان ونفط لبنان وغاز لبنان من الأطماع الإسرائيلية.

ورفع مجلس الوزراء اللبناني هذا السؤال إلى الممثل الدائم للأمم المتحدة وآخرين في المجتمع الدولي بعد أن منحت إسرائيل مجموعة هاليبرتون الأميركية لخدمات حقول النفط عقد حفر بحري في البحر المتوسط، لطلب توضيح عما إذا كانت عمليات الحفر ستجري في المناطق المتنازع عليها.

ويدور نزاع بين لبنان وإسرائيل حول ترسيم حدود مياههما الإقليمية وقد تؤدي المفاوضات بين البلدين إلى تمكن لبنان من استخراج احتياطيات الغاز الثمينة وسط أسوأ أزمة مالية له على الإطلاق.

وتضخ إسرائيل بالفعل الغاز من حقول بحرية ضخمة. ويجرى البلدان محادثات متقطعة بوساطة أميركية منذ أكتوبر من العام الماضي في محاولة لحل المشكلة.

وزار الوسيط الأمريكي للمحادثات غير المباشرة آموس هوكشتاين بيروت هذا الأسبوع. وقال إن فترة من الدبلوماسية المكوكية ستسبق أي عودة للمحادثات غير المباشرة بين البلدين مثل تلك التي عُقدت في أكتوبر 2020 في قاعدة الأمم المتحدة للسلام في الناقورة بلبنان.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa