تغيير الخطط الخاصة بالانتخابات الليبية المقبلة.. والاستحقاق في موعده

تغيير الخطط الخاصة بالانتخابات الليبية المقبلة.. والاستحقاق في موعده

قال رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا عماد السايح: إن المفوضية غيرت خطتها العملياتية الخاصة بالانتخابات الليبية، وقال السايح (بحسب وكالة الأنباء الألمانية): عمل المفوضية مستمر على أساس إجراء الانتخابات في ذات الموعد.

وأضاف السايح: كنا نأمل أن نستلم القاعدة الانتخابية يوم 1 يوليو، لكن هذا لم يحصل. ولهذا غيرنا الخطة العملياتية لتنفيذ الانتخابات، واستبقنا بعمليات أخرى، مثل تحديث سجل الناخبين وعدد من العمليات التي ليس لها علاقة بالقانون.

وحول الموعد الجديد الذي قد تستلم فيه المفوضية قانون الانتخابات وتؤهلها للوفاء بموعدها، قال السايح: لقد غيرنا خطتنا لاستلام القانون إلى الأول من أغسطس القادم، ولو استلمناها في هذا الوقت سنستطيع إجراء الانتخابات في موعدها.

وتابع: القاعدة الدستورية هي أساس العملية الانتخابية، ولا نستطيع أن ننتقل في أي انتخابات ما لم تكن لدينا قاعدة تَوَافق عليها جميع الليبيين. ونأمل في الأيام أو الأسابيع القادمة أن يتفق الليبيون على القاعدة الدستورية التي تؤهل المفوضية لكي تمضي ليوم الانتخابات في موعدها. الخيارات المطروحة للقاعدة عديدة ومتنوعة، وأعتقد أن الليبيين سيتفقون في نهاية المطاف.

تأتي تصريحات السايح بعد ثلاثة أيام من إعلان البعثة الأممية في ليبيا عن عدم تمكن أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي (الـ75) من التوافق على قاعدة دستورية لإدارة الانتخابات القادمة.

كانت المفوضية قد حددت موعداً نهائياً لاستلام القاعدة في مطلع يوليو الحالي، حتى تتمكن من الإعداد للانتخابات في موعدها المحدد يوم الرابع والعشرين من ديسمبر القادم.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa