أردوغان المراوغ يستفز 170 نائبًا أمريكيًا: اخترق القضاة والجيش وقمع الإعلام

وجهوا رسالة لوزير الخارجية أنتوني بلينكين..
أردوغان المراوغ يستفز 170 نائبًا أمريكيًا: اخترق القضاة والجيش وقمع الإعلام

كتب 170 عضوًا من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الكونجرس خطابًا لوزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، لمخاطبة الحكومة التركية، برئاسة رجب أردوغان، الذي يستفز الداخل والخارج بانتهاكات حقوق الإنسان مؤكدين أن الملف بات من العوامل المقلقة في تركيا.

وقال النواب في الرسالة: الرئيس رجب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية -الحاكم- استخدموا السلطة لنحو عقدين من الزمن لإضعاف القضاء، وتعيين حلفاء سياسيين في المناصب العسكرية والاستخباراتية الرئيسية، وقمع حرية التعبير والصحافة.

وتابعت الرسالة: حظيت القضايا الاستراتيجية باهتمام كبير بحق في علاقتنا الثنائية، لكن الانتهاك الجسيم لحقوق الإنسان والانتكاسة الديمقراطية التي تحدث في تركيا يشكلان أيضًا مصدر قلق كبير.

وأعرب المعارضون عن مخاوفهم من أن الدستور الجديد سيكون موجّهًا نحو ترسيخ سلطات أردوغان، وقال محللون إن ما يزعمه أردوغان من إصلاحات تفتقر إلى إجراءات ملموسة لتعزيز حقوق الإنسان خصوصًا وأن هذه الإصلاحات المفترضة أتت في وقت تحاول فيه تركيا إصلاح علاقاتها مع الغرب، بما في ذلك الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، بهدف جذب الاستثمارات الأجنبية لتعويض آثار التدهور الاقتصادي.

وإطلاق الوعود المراوغة من جانب أردوغان ليس جديدًا، خاصة مع إدارة بايدن، إذ إنه أعلن في ديسمبر الماضي أنه سيطلق إصلاحات تشمل الديمقراطية والقانون والاقتصاد، لكن لم يحدث شيء على الأرض حتى الآن.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa