إيران تعترف بدعم هجمات الحوثيين ضد أهداف مدنية واقتصادية بالسعودية

18 عملية خلال 10 أيام
إيران تعترف بدعم هجمات الحوثيين ضد أهداف مدنية واقتصادية بالسعودية

اعترف إسماعيل قاآني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، بدعم بلاده الصريح للهجمات التي يشنّها الحوثيون ضدّ أهداف في السعودية.

وقال قاآني، إنَّ ميليشيات الحوثي التي تدعمها إيران شنت خلال أقل من عشرة أيام 18 عملية دقيقة ضد السعودية.

وأوضحت وكالة "تسنيم" التابعة للحرس الثوري، إنَّ المسؤول الإيراني أدلى بهذا الاعتراف خلال كلمة له بمجمع آيات الثقافي بطهران.

وأكَّد قائد فيلق القدس الإيراني على استمرار تدخلات بلاده في الشؤون الداخلية لليمن وتشجيعها المستمرّ لميليشيات الحوثي من أجل استهداف المناطق المدنية والمنشآت الاقتصادية في المملكة العربية السعودية.

ولم يتطرَّق قائد فيلق القدس إلى نجاح الدفاعات الجوية السعودية في التصدّي لهذه الهجمات وإفشالها قبل أن تحقق أهدافها بإصابة المدنيين الآمنين والمنشآت الاقتصادية بالمملكة.

وعاد قاآني إلى لغة التّهديد ضد الولايات المتحدة، قائلًا إنَّ صوت تكسير عظام أمريكا سوف يسمع في الوقت المناسب، كما رفع سقف التهديدات ضد إسرائيل، قائلًا: إنَّ تل أبيب تحمي نفسها اليوم بجدار عازل، متوعدًا بتدميره.

ولم يخف قائد فيلق القدس الإيراني دعم بلاده للجماعات المسلحة في مختلف أنحاء العالم التي وصفها بـ"قوى المقاومة ضد الاستكبار العالمي"، مضيفًا أنَّ هذه القوى سوف تتصدَّى للمستكبرين المدججين بالسلاح حول العالم، حسب تعبيره.

تأتي هذه الاعترافات من جانب المسؤول الإيراني في الوقت الذي يعاني فيه نظام طهران من أزمات سياسية واقتصادية غير مسبوقة، لكن النظام في طهران يحاول كعادته صرف أنظار مواطنيه نحو أزمات يفتعلها في الخارجي، وإطلاق تصريحات بنقل الصراع إلى دول المنطقة والعالم.

وبرغم تهديدات القادة العسكريين الإيرانيين، تواصل إسرائيل شنّ عشرات الغارات على مواقع الحرس الثوري والميليشيات الموالية لإيران في سوريا، دون أي ردّ من إيران أو الجماعات والميليشيات الموالية لها.

وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" أنَّ إسرائيل هاجمت خلال العامين الماضيين ما لا يقل عن 12 سفينة إيرانية في البحر الأحمر، ونقلت عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إنَّ هذه السفن كانت تحمل بشكل أساسي النفط إلى النظام السوري، وإنَّها تعرضت للهجوم بالألغام البحرية، كما منعت إسرائيل مرور سفن أخرى تحمل أسلحة أو نفطًا إلى سوريا.

وتقول مصادر الصحيفة، إنَّ هدف إسرائيل من هذه الهجمات هو الحيلولة دون تبادل النفط الإيراني حتى لا تتمكن إيران من تمويل الميليشيات في المنطقة.

اقرأ أيضا

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa