لبحث إنجاح الانتخابات.. القاهرة تستضيف حوارًا وطنيًا فلسطينيًا مطلع فبراير

وفق ما أعلنه رئيس الوزراء الفلسطيني..
لبحث إنجاح الانتخابات.. القاهرة تستضيف حوارًا وطنيًا فلسطينيًا مطلع فبراير

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الاثنين، أن حوارًا وطنيًا فلسطينيًا سيجرى في العاصمة المصرية القاهرة في الأسبوع الأول من الشهر المقبل.

وقال اشتية، في مستهل الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مدينة رام الله، إن الحوار ستشارك فيه جميع الفصائل الفلسطينية لبحث كيفية إنجاح الانتخابات العامة الفلسطينية المقررة ابتداء من مايو المقبل.

وأعرب اشتية عن أمله في أن يتكلل الحوار الوطني الفلسطيني بالنجاح وألا تظهر أي عقبات أمام الالتزام بإجراء الانتخابات.

وجدد التأكيد على أن الحكومة «جاهزة لوضع كل ما هو ممكن من أجل إنجاح الانتخابات التي نريدها ونحتاجها، ليس فقط من أجل إنهاء الانقسام، ولكن أيضًا من أجل إعادة الوهج الديمقراطي للمؤسسة الفلسطينية وللحياة اليومية».

وشدد على أن «الانتخابات مهمة لتعزيز المشروع الوطني الفلسطيني وإعادة صياغة الوحدة الوطنية على أسس ديمقراطية».

وأعلن اشتية أن السلطة الفلسطينية ستوجه طلبًا رسميًا إلى إسرائيل بشأن السماح بمشاركة الفلسطينيين في مدينة القدس في الانتخابات ترشحًا وانتخابًا.

ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني دول الاتحاد الأوروبي إلى تحضير فريق مراقبين للانتخابات الفلسطينية، والمساعدة في ضمان إجرائها في القدس.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أصدر يوم الجمعة الماضي مرسومًا بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية فلسطينية على ثلاث مراحل.

وبموجب المرسوم ستجرى الانتخابات التشريعية في 22 مايو المقبل والرئاسية في 31 يوليو، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وسيتم استكمال انتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس المقبل «وفق النظام الأساس لمنظمة التحرير الفلسطينية والتفاهمات الوطنية، بحيث تجرى انتخابات المجلس الوطني حيثما أمكن».

ولم تجرَ أي انتخابات فلسطينية عامة منذ إجراء انتخابات المجلس التشريعي «البرلمان» مطلع عام 2006 التي فازت بها حماس، فيما جرت قبل ذلك آخر انتخابات رئاسية وفاز فيها عباس.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa