أمريكا تعلق تعاونها العسكري مع مالي بعد الإطاحة بالرئيس

لحين اتضاح الوضع السياسي
أمريكا تعلق تعاونها العسكري مع مالي بعد الإطاحة بالرئيس

أكد المبعوث الأمريكي لمنطقة الساحل بغرب إفريقيا بيتر فام، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة علقت جميع أوجه التعاون مع جيش مالي لحين اتضاح الوضع السياسي، بعد قيام ضباط في الجيش بالإطاحة بالرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا.

وفي تصريحات للصحفيين، كرر المبعوث الإدانات الأمريكية للإطاحة بكيتا، لكنه قال إن قرارًا بشأن ما إذا كان سيتم رسميًّا وصف ما حدث مؤخرًا بأنه انقلاب؛ يتعين أن يصدر بعد مراجعة قانونية.

وقد أظهر مقطع فيديو، الدقائق الأولى في عملية اعتقال الرئيس وسط حراسة أمنية مشددة.

وعرضت قناة «روسيا اليوم» مقطع الفيديو يظهر  الرئيس المالي أبو بكر كيتا، وسط حراسة أمنية مشددة، بينما ظهر بعض الانقلابيين يرتدون ملابس عسكرية ويضعون على وجوههم أغطية لمنع ظهور ملامحهم في الكاميرات.

ومن خلال لقطات الفيديو، ظهر الرئيس محاطًا بأعداد كبير من الملثمين، فيما وجَّه بعض الكلمات أثناء خروجه من مقره إلى حيث يتم اعتقاله.

وفي وقت سابق، نقل شهود عيان سماع دوي إطلاق نار كثيف في العاصمة المالية باماكو، الثلاثاء الماضي، بعد قيام حركة تمرد عسكرية باعتقال عدد من الوزراء وكبار الضباط ونقلهم إلى أماكن مجهولة، وتظاهرات حاشدة في وسط العاصمة.

وأكد العسكريون الذين تحدثوا من قاعدة عسكرية في ضاحية كاتي القريبة من العاصمة، التي شهدت إطلاق النار، أنه سيتم القبض على جميع الجنرالات والمسؤولين في وزارة الدفاع وإحضارهم إلى القاعدة.

اقرأ أيضًا:               

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa