رئيس حكومة أرمينيا: سيطرنا على الوضع بعد «بيان الجيش العاطفي»

موسكو تعرب عن قلقها إزاء الأوضاع هناك..
رئيس حكومة أرمينيا: سيطرنا على الوضع بعد «بيان الجيش العاطفي»

أعلن رئيس الحكومة الأرميني نيكول باشينيان، اليوم الخميس، أن جيش بلاده لا يزال مواليًا له، على الرغم من إصدار هيئة الأركان العامة بيانًا طالبت فيه باستقالة الحكومة.

وأقر باشينيان، في كلمة ألقاها أمام أنصاره المتظاهرين في ساحة الجمهورية أمام مقر الحكومة وسط العاصمة يريفان، بأن الوضع الحالي في أرمينيا متوتر؛ لكنه لن يخرج عن السيطرة، مشددًا على أهمية التوصل إلى اتفاقات تتيح تفادي النزاعات.

ووصف باشينيان بيان هيئة الأركان العامة بأنه كان «ردًا عاطفيًا» مبديًا استعداده لمناقشة أي مسائل قائمة داخل البلاد، وقال: «ليس لدينا أعداء في داخل أرمينيا».

وبعد اختتام كلمته، ترأس باشينيان مسيرة نظمها مؤيدوه وسط يريفان، فيما دعا تحالف «الحركة من أجل إنقاذ الوطن» المعارض أنصاره إلى التظاهر في ميدان الحرية وسط المدينة.

فيما أعربت الرئاسة الروسية (الكرملين)، عن قلقها إزاء توتر الأوضاع في أرمينيا؛ حيث طالب جميع الأطراف هناك بالتهدئة، وذلك بعد أن طالب الجيش الأرميني باستقالة حكومة رئيس الوزراء نيكول باشينيان.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للصحفيين: «نتابع بقلق تطورات الوضع في أرمينيا، ونعتبر أنها تمثل شأنا داخليا حصرا لأرمينيا، وهي حليفة مهمة موثق بها لنا في منطقة القوقاز. بطبيعة الحال ندعو جميع الأطراف إلى التهدئة، ونعتقد بأنه يجب أن يبقى الوضع ضمن إطار الدستور».

وأشار المتحدث باسم الكرملين إلى أهمية التعاون مع يريفان، لاسيما فيما يخص تطبيق بنود البيان الثلاثي المبرم بين روسيا وأرمينيا وأذربيجان بشأن تسوية النزاع في إقليم قره باغ.

وأكد الناطق باسم الرئاسة الروسية أن موسكو لم تجر على خلفية المستجدات الأخيرة أي اتصالات جديدة مع يريفان، لكن يمكن تنظيمها على وجه السرعة عند الضرورة.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa