الخارجية الأمريكية: نراقب الوضع في تونس عن كثب

الخارجية الأمريكية: نراقب الوضع في تونس عن كثب

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إنَّها تراقب الوضع في تونس عن كثب وعلى الجميع احترام الديمقراطية والدستور وحقوق الإنسان.

يأتي ذلك على خلفية، إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد، عن تدابير استثنائية في البلاد مدتها 30 يومًا تشمل تولّيه السلطة التنفيذية وإقالة الحكومة وتجميد البرلمان، في مسعى لإجراء إصلاحات ومكافحة الفساد.

وينص الفصل 80 على أنَّ لرئيس الجمهورية في حالة خطر داهم مهدَّد لكيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها، يتعذّر معه السير العادي لدواليب الدولة، أن يتخذ التدابير التي تُحتّمها تلك الحالة الاستثنائية.

من جانبها حذَّرت وزارة الدفاع التونسية، اليوم الثلاثاء، من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي تعمّدت انتحال صفة المؤسسة العسكرية ونشر أخبار زائفة ومضلّلة للرأي العام.

وتابعت في بيان، أنَّ بعض صفحات التواصل الاجتماعي بموقعي «فيسبوك وتويتر»، تعمّدت انتحال صفة المؤسسة العسكرية، تحت مسمّيات مختلفة وتعمّدت نشر أخبار زائفة ومضلّلة للرأي العام.

وهاجمت حركة النهضة الإخوانية، الرئيس التونسي قيس سعيد وطلبت منه التراجع عن القرارات التي اتخذها والتي زعمت بأنها غير دستورية وتمثل انقلابًا على الدستور، على حد وصفها. 

كما دعت النهضة رئيس الدولة إلى معالجة التحديات والصعوبات التي تعانيها البلاد ضمن الإطار الدستوري والقانوني الذي يتماشى والخيار الديمقراطي، مع ضرورة استئناف عمل البرلمان كسلطة أصلية منتخبة ديمقراطيًا.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa