مسئول إيراني يّكذّب تصريحات روحاني حول شراء لقاح كورونا

بعدما تحدث عن وجود مشكلة لتحويل العملة..
مسئول إيراني يّكذّب تصريحات روحاني حول شراء لقاح كورونا

كذّب مسئول إيراني، تصريحات الرئيس حسن روحاني بشأن وجود مشكلة في تحويل العملة لشراء لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران، مؤكدًا أنه لا توجد أدنى مشكلة في ذلك.

وقال ناصر رياحي، رئيس اتحاد مستوردي الأدوية في إيران، أن هناك إمكانية لتحويل العملة من أجل شراء لقاح كورونا ولا توجد مشكلة، بحسب «العربية».

وفي تأكيد على كذب الرئيس الإيراني، أعلن رئيس لجنة الصحة في البرلمان، أن البنك المركزي لم يخصص حتى الآن دولارًا واحدًا لشراء واستيراد لقاح كورونا.

وقال رئيس اتحاد مستوردي الأدوية، ناصر رياحي، اليوم الخميس: "نستورد احتياجات البلاد من الأدوية بطرق مختلفة، حتى من شركات الأدوية الأمريكية والأوروبية ومصنعي المواد الخام الهندية والصينية والروسية، وفي كل هذه المعاملات يتم تحويل العملة.

كان روحاني أشار في اجتماع الحكومة، أمس الأربعاء إلى محاولة الحكومة والبنك المركزي شراء لقاح كورونا من دولة أجنبية، قائلًا: في كل عمل في مجال الطب والمعدات واللقاحات يجب أن نرسل مئة لعنة لترامب؛ لأنه من خلال خلق المشاكل والمضايقات في النقل البسيط عبر الهاتف أو سويفت، يجب أن تنشغل الدولة بأكملها لأسابيع وأحيانًا لشهور.

وفي إشارة إلى كذب الرئيس الإيراني، صرح رياحي لصحيفة سبيد، قائلًا: المسئولون الذين يقولون هذا ربما يعرفون أشياء لسنا على علم بها، لكنني لا أعتقد أن هناك مشكلة خاصة في شراء اللقاحات من خلال برنامج كوفاكس التابع لمنظمة الصحة العالمية، ولا توجد مشكلة لأية دولة في هذا الصدد.

وأضاف: ليست كل اللقاحات من صنع شركات أوروبية وأمريكية حاليا، فالصين والهند وروسيا تصنع لقاحات ويمكن عقد صفقات معهم.

اقرأ أيضًا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa