قرغيزستان وطاجيكستان توقعان اتفاقًا لوقف إطلاق النار بعد الاشتباكات الأخيرة

النزاع بين قرغيزستان وطاجيكستان
النزاع بين قرغيزستان وطاجيكستان

وقعت جمهوريتا قرغيزستان وطاجيكستان في آسيا الوسطى اتفاقًا لوقف إطلاق النار أمس الإثنين بعد ستة أيام من القتال العنيف الذي خلف عشرات القتلى من الجانبين، حسبما ذكرت وكالات روسية.

ووفق شروط الاتفاق الذي وقعه رئيسا المخابرات القرغيزية والطاجيكية في معبر جوليستون أفتودوروجني الحدودي، سيتم سحب القوات والأسلحة الثقيلة من المنطقة الحدودية بين البلدين.

من جانبه، قال رئيس اللجنة الحكومية للأمن القومي في قرغيزستان، كامتشيبيك تاشيف، إن الوضع في منطقة باتكين الحدودية القرغيزية يستقر تدريجيًا بعد أعمال العنف التي وقعت الأسبوع الماضي.

بدوره، قال نظيره الطاجيكي سايمومين ياتيموف "نحن مقتنعون بأن السلام الحقيقي قادم الآن إلى حدودنا".

يشار إلى أنه قتل ما لا يقل عن 59 شخصًا وأصيب 164 آخرون على الجانب القرغيزي منذ اندلاع القتال في 14 سبتمبر الجاري، وفقًا للأرقام الرسمية، في حين تم إجلاء 136 ألف شخص من مقاطعة باتكين في البلاد. وقدرت طاجيكستان عدد قتلاها بـ 41 شخصًا.

ومنذ انهيار الاتحاد السوفيتي قبل أكثر من 30 عامًا، كانت الجارتان الجبليتان تتنازعان على حدودهما التي يبلغ طولها ألف كيلومتر.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa