بوتين يهدد أوكرانيا بضربات عسكرية جديدة لبنيتها التحتية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتنفيذ ضربات عسكرية جديدة ضد البنية التحتية المدنية لأوكرانيا، متعهدًا بمواصلة حربه التي بدأها منذ نحو سبعة أشهر.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء، مساء أمس الجمعة، إن الرئيس الروسي كان رافضًا للهجمات المضادة، في أول تصريحات علنية له منذ أن قالت أوكرانيا، إنها استعادت ما يصل إلى عُشر الأراضي التي سيطرت عليها القوات الروسية.

وأضاف بوتين: سنرى كيف ستمضي الأمور، مشيرًا إلى أن القوات الروسية تواصل تقدمها في مناطق أخرى.

وأوضح بوتين لمراسلي وسائل إعلام روسية في سمرقند في أوزبكستان؛ حيث كان يشارك في قمة منظمة شنغهاي للتعاون، وهي تكتل تقوده الصين، إنه قبل فترة وجيزة فقط، استهدفت القوات المسلحة الروسية بعض الأهداف الحساسة. لندرس تلك الضربات التحذيرية.

وأردف الرئيس الروسي قائلا: "أنه إذا تطور الوضع أكثر في هذا الاتجاه، ستكون استجابتنا، أكثر جدية".

وقال بوتين، إن الحملة العسكرية الروسية تمضي بوتيرة بطيئة، لكنها تتم بثبات، وقال إن موسكو تستخدم جزءًا فقط من جيشها. وقال: خطوة بخطوة، يسيطر الجيش الروسي على المزيد والمزيد من الأراضي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa