الاتحاد الأوروبي يهدد تركيا بالعقوبات.. وأردوغان يطلب فتح صفحة جديدة

بسبب تصرفاتها العدوانية في شرق المتوسط..
الاتحاد الأوروبي يهدد تركيا بالعقوبات.. وأردوغان يطلب فتح صفحة جديدة

دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة تركيا لوقف إجراءاتها العدوانية التي تتعارض مع المصالح الأوروبية، ملوحًا باتخاذ إجراءات قوية ضد نظام أنقرة حال استمر تدهور العلاقات معها.

وفي بيان نشره على موقع الاتحاد الإلكتروني، دعا منسق السياسة الخارجية في التكتل، جوزيب بوريل، تركيا لوقف إجراءاتها العدوانية التي تتعارض مع المصالح الأوروبية، مشددًا على اتخاذ الاتحاد  إجراءات قوية ضد تركيا حال استمر تدهور العلاقات معها.

وأشار بوريل، إلى أن "استمرار أنقرة بعمليات تنقيب شرقي المتوسط تسبب في مناخ سلبي"، لافتًا إلى أن "الأجندة التركية الخارجية لا تتلاءم مع سياسات الاتحاد الأوروبي".

وفي وقت سابق، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال مكالمة هاتفية مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال عن أمله في "فتح صفحة جديدة" بين بلاده والاتحاد الأوروبي. وذلك  في أول اتصال بين الجانبين منذ فرضت بروكسل عقوبات على أنقرة الأسبوع الماضي.

وكان قادة الاتّحاد الأوروبي قرّروا خلال قمة في بروكسل، الخميس، فرض عقوبات على تركيا بسبب تصرّفاتها غير القانونيّة والعدوانيّة في البحر المتوسّط ضدّ اليونان وقبرص، ولاسيّما عمليات التنقيب عن الغاز التي قامت بها أنقرة في الأشهر الأخيرة بمناطق بحرية تتنازع السيادة عليها مع هذين البلدين.

وبعيد أيام من هذه العقوبات الأوروبية فرضت الولايات المتحدة، الإثنين الماضي، عقوبات على تركيا بسبب شرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-400".

اقرأ أيضًا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa