وكالة الطاقة الذرية: المحادثات مع إيران بشأن اليورانيوم ستستغرق وقتًا

وكالة الطاقة الذرية: المحادثات مع إيران بشأن اليورانيوم ستستغرق وقتًا

أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل جروسي، الأحد، أن بدء تشغيل عمليات المراقبة في المنشآت النووية الإيرانية سيكون في غضون أيام وقريبًا جدًّا، مشيرًا إلى أن التفاوض حول اليورانيوم الذي عثر عليه بمواقع إيرانية غير معلنة سيتطلب وقتًا.

وقال جروسي في مؤتمر صحافي بعد عودته من طهران: «زيارتي اليوم أسفرت عن حل انقطاع التواصل مع إيران»، ملمحاً إلى أن التسوية التي تم التوصل إليها الأحد بين إيران والوكالة في شأن مراقبة البرنامج النووي «تمنح وقتًا للدبلوماسية»، في إشارة إلى مفاوضات فيينا لإنقاذ الاتفاق الدولي حول برنامج طهران النووي.

وطالب الحكومة الإيرانية الجديدة بالالتزام بالاتفاقيات السابقة أو تقديم البدائل، وتابع «لدينا كل الوسائل الفنية التي نحتاجها لمواصلة الحصول على المعلومات بشأن المراقبة في إيران».

وكانت الوكالة قد أعلنت في وقت سابق اليوم في بيان مشترك، مع رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، محمد إسلامي، أن السلطات الإيرانية وافقت على السماح للمفتشين الدوليين بصيانة معدات مراقبة محددة واستبدال بطاقات الذاكرة الخاصة في عدد من المواقع النووية، إلا أنها أوضحت أنها لم تحصل حتى الآن على إمكانية الاطلاع على تسجيلات الكاميرات.

يذكر أن زيارة جروسي أمس أتت بعدما اتهمت الوكالة الذرية في تقرير شديد اللهجة قبل أيام إيران بـ"عرقلة" مهام المراقبة التي يجريها مفتشوها، عقب تعليق طهران بعض عمليات التفتيش لأنشطتها النووية، وقبل اجتماع فصلي مرتقب لمجلس حكام الوكالة.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.