واشنطن توجه انتقادات لاذعة لوزير خارجية لبنان السابق وتصفه بهذه الألفاظ

بعد توقيع عقوبات ضده..
واشنطن توجه انتقادات لاذعة لوزير خارجية لبنان السابق وتصفه بهذه الألفاظ

وجهت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، انتقادات لاذعة لجبران باسيل وزير خارجية لبنان السابق، واصفة إياه بـ"الفاسد" والمستغل لمناصبه الحكومية.

وعبر حسابها الرسمي على "تويتر"، قالت الخارجية الأمريكية: يجب على القادة اللبنانيين الاستماع لشعبهم وتنفيذ الإصلاحات ووضع حد للفساد.

وأضافت الوزارة: لقد فرضت الولايات المتحدة اليوم عقوبات على جبران باسيل"، واصفة إياه بـ"وزير خارجية لبناني سابق وفاسد.. أساء استغلال مناصبه الحكومية"، مؤكدة أن " شعب لبنان يستحق الأفضل".

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، عن صدور عقوبات على السياسي اللبناني البارز، جبران باسيل.

وفي بيان لها، قالت وزارة الخزانة عبر موقعها الرسمي، إنه تم فرض عقوبات على السياسي اللبناني، جبران باسيل، صهر الرئيس اللبناني، ميشال عون، ورئيس "التيار الوطني الحر"، فيما لم توضح الوزارة سبب فرض هذه  العقوبات.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قالت، في تقرير سابق، إن الإدارة الأمريكية ستفرض العقوبات على المسئول اللبناني البارز، في محاولة للحد من نفوذ "حزب الله"، على السلطة اللبنانية.

ونقلت الصحيفة، عن مصدر مطلع، أن "العقوبات قد تمت الموافقة عليها عن طريق وزارة الخزانة الأمريكية ووزير الخارجية، مايك بومبيو، الذي من المتوقع أن يكشف عن العقوبات في وقت لاحق من اليوم الجمعة.

وكانت الولايات المتحدة أدرجت، في سبتمبر الماضي، وزيرين لبنانيين سابقين مقربين من "حزب الله" على القائمة السوداء.

من ناحيته، عقّب باسيل مساء اليوم، على فرض العقوبات، قائلا: "لا العقوبات أخافتني ولا الوعود أغرتني".

وقال باسيل في تغريدة له عبر "تويتر"، إنني "لا أنقلب على أي لبناني.. ولا أُنقذ نفسي ليَهلك لبنان".

اقرأ أيضًا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa