«الدفاع الروسية» تأمر بانسحاب قواتها من خيرسون الأوكرانية

وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو
وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو

في تراجع كبير، أمر وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، اليوم الأربعاء، قواته بالانسحاب من مدينة خيرسون المحتلة في جنوب أوكرانيا، واتخاذ مواقع دفاعية على الضفة المقابلة من نهر دنيبرو، ويمثل ذلك واحدة من أكبر عمليات الانسحاب الروسية، وقد يشكل نقطة تحول في الحرب التي تقترب الآن من نهاية شهرها التاسع.

وقال الجنرال سيرجي سوروفكين، القائد العام للقوات الروسية، في كلمة عبر التلفزيون، إنه لم يعد من الممكن توصيل الإمدادات إلى مدينة خيرسون.

وأضاف أنه اقترح إقامة خطوط دفاعية على الضفة الشرقية للنهر، وقال: "سننقذ أرواح جنودنا والقدرة القتالية لوحداتنا. إبقاؤهم على الضفة اليمنى (الغربية) بلا جدوى. يمكن استخدام بعضهم على جبهات أخرى".

وذكرت وكالة رويترز أن هذه الأخبار جاءت بعد أسابيع من التقدم الأوكراني نحو المدينة وجهود روسيا لنقل أكثر من 100 ألف من سكانها، وقال شويجو: "أنا أتفق مع استنتاجاتك ومقترحاتك، واصل سحب القوات واتخذ جميع الإجراءات لنقل القوات عبر النهر".

كانت مدونات حربية روسية مؤثرة على الإنترنت قد توقعت إعلان الانسحاب ووصفته بأنه ضربة مريرة، وجاء في مدونة (وور جونزو) التي تضم أكثر من 1.3 مليون مشترك على تيليجرام "من الواضح أننا سنغادر المدينة، رغم مرارة ألم الكتابة عن ذلك الآن".

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa