أليكسي نافالني.. حبس المعارض الروسي حتى منتصف فبراير

بعد عودته إلى موسكو..
أليكسي نافالني.. حبس المعارض الروسي حتى منتصف فبراير

حكمت محكمة روسية، اليوم الاثنين، بحبس المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني، حتى منتصف فبراير المقبل، وذلك بعد عودته إلى بلاده أمس الأحد، وفقًا للعربية.

وكان نافالني، قد دعا أنصاره لمقابلته في مطار فنوكوفو بالعاصمة الروسية، وحذَّر مكتب المدعي العام في موسكو من التجمعات غير المصرَّح بها في مباني المطار وهدد بالعواقب.

وبعد محاولة اغتياله بغاز الأعصاب نوفيتشوك، أخذ نافالني يتماثل للشفاء في ألمانيا منذ أغسطس.

وقال، إنّه لم يفكر قط في البقاء خارج روسيا؛ لأنه لم يغادر وطنه مطلقًا بمحض إرادته، و«وصل إلى ألمانيا في صندوق إنعاش».

وتُجري السلطات الروسية تحقيقات ضد نافالني بتهمة الاحتيال؛ حيث اتهمته لجنة التحقيق الروسية باستخدام تبرعات بقيمة 3.9 ملايين يورو من صندوق مكافحة الفساد الخاص به لأغراض شخصية، على سبيل المثال، لشراء ممتلكات وتمويل عطلات. ونفى نافالني هذه الاتهامات. وأعلن خصم بوتين من قبل على نحو متكرر أنه يعتزم مواصلة عمله في روسيا.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa