Menu
انتهاء الشوط الأول بالتعادل بين ليفربول ومونتيري في المونديال

أنهى ليفربول الشوط الأول من مباراة دور نصف النهائي من كأس العالم للأندية، التي يواجه فيها فريق مونتيري المكسيكي على ملعب استاد خليفة الدولي بالعاصمة القطرية الدوحة بالتعادل الإيجابي بهدف لكلٍ منهما.

وقد جاء الشوط الأول لصالح الفريق الإنجليزي، الذي سيطر على مجريات المباراة منذ اللحظات الأولى لانطلاق صافرة البداية؛ حيث استحوذ الريدز على حوالي 70% من المباراة، كما شكل خطرًا وضغطًا كبيرين على مونتيري، بالإضافة إلى إقامته لخط وسط ودفاع منع الفريق المكسيكي من الظهور بالشكل، الذي يليق ببطل اتحاد الكونكاكاف.

وافتتح ليفربول أهداف المباراة في الشوط الأول، بعد أن مرر محمد صلاح الكرة من على حدود المنطقة إلى نابي كيتا؛ ليسدد الكرة في الزاوية اليمنى من المرمى، وتسكن الشباك في الدقيقة 11 من عمر المباراة، إلا أن فرحة لاعبي ليفربول لم تستمر طويلًا؛ حيث ما لبث أن أحرز مونتيري التعادل في الدقيقة 14 بعد هجمة سريعة وصلت إلى اللاعب خيسوس جاياردو، الذي سدد الكرة في حين تصدى لها حارس ليفربول أليسون قبل أن ترتد أمام موري ليضعها في المرمى.

وتحظى هذه البطولة العالمية بأهمية بالغة لدى ليفربول وكلوب؛ حيث يتطلع الفريق للفوز بلقبها للمرة الأولى وتتويج هذا العام الاستثنائي للفريق، الذي توج خلاله بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 14 عاماً من ناحية، كما أحرز لقب كأس السوبر الأوروبي، وينطلق الفريق بقوة نحو استعادة لقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود.

وفي المقابل، يتطلع مونتيري إلى أن يصبح أول فريق من أبطال اتحاد «الكونكاكاف» يبلغ المباراة النهائية لمونديال الأندية؛ حيث كان أفضل إنجاز سابق لمونتيري في البطولة هو الفوز بالمركز الثالث في نسخة 2012، علمًا بأنه واحد من أكثر أندية النسخة الحالية مشاركة في مونديال الأندية؛ حيث يخوض حاليًا النسخة الرابعة له في البطولة، فيما يخوض ليفربول البطولة للمرة الثانية فقط.

2019-12-18T21:33:14+03:00 أنهى ليفربول الشوط الأول من مباراة دور نصف النهائي من كأس العالم للأندية، التي يواجه فيها فريق مونتيري المكسيكي على ملعب استاد خليفة الدولي بالعاصمة القطرية الد
انتهاء الشوط الأول بالتعادل بين ليفربول ومونتيري في المونديال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


انتهاء الشوط الأول بالتعادل بين ليفربول ومونتيري في المونديال

بهدف لكلٍ منهما

انتهاء الشوط الأول بالتعادل بين ليفربول ومونتيري في المونديال
  • 30
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 ربيع الآخر 1441 /  18  ديسمبر  2019   09:33 م

أنهى ليفربول الشوط الأول من مباراة دور نصف النهائي من كأس العالم للأندية، التي يواجه فيها فريق مونتيري المكسيكي على ملعب استاد خليفة الدولي بالعاصمة القطرية الدوحة بالتعادل الإيجابي بهدف لكلٍ منهما.

وقد جاء الشوط الأول لصالح الفريق الإنجليزي، الذي سيطر على مجريات المباراة منذ اللحظات الأولى لانطلاق صافرة البداية؛ حيث استحوذ الريدز على حوالي 70% من المباراة، كما شكل خطرًا وضغطًا كبيرين على مونتيري، بالإضافة إلى إقامته لخط وسط ودفاع منع الفريق المكسيكي من الظهور بالشكل، الذي يليق ببطل اتحاد الكونكاكاف.

وافتتح ليفربول أهداف المباراة في الشوط الأول، بعد أن مرر محمد صلاح الكرة من على حدود المنطقة إلى نابي كيتا؛ ليسدد الكرة في الزاوية اليمنى من المرمى، وتسكن الشباك في الدقيقة 11 من عمر المباراة، إلا أن فرحة لاعبي ليفربول لم تستمر طويلًا؛ حيث ما لبث أن أحرز مونتيري التعادل في الدقيقة 14 بعد هجمة سريعة وصلت إلى اللاعب خيسوس جاياردو، الذي سدد الكرة في حين تصدى لها حارس ليفربول أليسون قبل أن ترتد أمام موري ليضعها في المرمى.

وتحظى هذه البطولة العالمية بأهمية بالغة لدى ليفربول وكلوب؛ حيث يتطلع الفريق للفوز بلقبها للمرة الأولى وتتويج هذا العام الاستثنائي للفريق، الذي توج خلاله بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 14 عاماً من ناحية، كما أحرز لقب كأس السوبر الأوروبي، وينطلق الفريق بقوة نحو استعادة لقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود.

وفي المقابل، يتطلع مونتيري إلى أن يصبح أول فريق من أبطال اتحاد «الكونكاكاف» يبلغ المباراة النهائية لمونديال الأندية؛ حيث كان أفضل إنجاز سابق لمونتيري في البطولة هو الفوز بالمركز الثالث في نسخة 2012، علمًا بأنه واحد من أكثر أندية النسخة الحالية مشاركة في مونديال الأندية؛ حيث يخوض حاليًا النسخة الرابعة له في البطولة، فيما يخوض ليفربول البطولة للمرة الثانية فقط.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك