Menu


حب وذكريات وسينما في ندوة تكريم نجمة مصر الأولى بـ«الإسكندرية السينمائي»

قدَّمت أدوارًا متميزة على مدار 30 عامًا..

شهدت ندوة تكريم الفنانة المصرية نبيلة عبيد ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، مظاهرة حبّ من جموع الفنانين تجاه نجمة مصر الأولى. حضر ال
حب وذكريات وسينما في ندوة تكريم نجمة مصر الأولى بـ«الإسكندرية السينمائي»
  • 14
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شهدت ندوة تكريم الفنانة المصرية نبيلة عبيد ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، مظاهرة حبّ من جموع الفنانين تجاه نجمة مصر الأولى.

حضر الندوة عدد كبير من نجوم الفن في مقدمتهم لبلبة، ورجاء الجداوي، وإلهام شاهين، ووفاء عامر، وأدارها الناقد الأمير أباظة رئيس المهرجان، والسيناريست مصطفى محرم.

من جانبه، قال الناقد مصطفى محرم: إنَّ مشوار نبيلة عبيد الفني ينقسم إلى جزأين المرحلة الأولى كانت أفلام الأبيض والأسود، قبل أن تتوقف لتخطط للمرحلة الثانية لتحقق نجاحًا حقيقيًا يخلد اسمها، بعد أن أحاطت نفسها بكوكبة من الكتاب وأحاطوها بما تريد من نجاح.

وأضاف محرم أنَّ المرحلة الثانية من مشوارها الفني كل فيلم يمثل تحفة فنية وهو ما تحقّق من خلال  إصرارها على النجاح، ولهذا أصبحت نبيلة عبيد نجمة مصر الأولى.

بينما حمّلت الإعلامية سهير شلبي كُتّاب السيناريو مسئولية عدم تقديم الفنانة نبيلة عبيد لأدوار تتناسب مع الفترة الحالية مثل الأم أو المرأة العاملة، مؤكدة أن نجاح نبيلة لا يكمن في التنوع فحسب، لكن في الاستمرارية بعد أن ظلت على عرش النجومية لمدة ٣٠ عامًا تبحث فيها عن القصص المختلفة والكلمة الحلوة.

وقالت الفنانة إلهام شاهين، إنَّه لا توجد فنانة في تاريخ السينما المصرية قدَّمت كل هذه النوعية من الأدوار، سوى نبيلة عبيد التي كانت دائمًا متمردة، ما جعلها تكرِّس حياتها للفن، لدرجة أنها كانت تنتهي من فيلم لتفكر في الآخر، إلى جانب التوتر والقلق من استقبال الجمهور لكل فيلم، لتصبح حياتها سلسلة من التوتر والقلق على فنها، بالإضافة إلى الجانب الإنساني الذي يعرفه كل أبناء الوسط الفني.

بينما أكدت الفنانة لبلبة، أن مشوار نبيلة عبيد كان وراءه إخلاص لفنها لدرجة أنها نسيت حياتها الشخصية، وأصبح يجمعنا أننا لم يصبح عندنا أسرة، مشيرة إلى أنه من شدة حبها في نبيلة طلبت من المخرج سمير سيف أن يسميها «بلبلة» في فيلم «احترس من الخط».

من جانبه، قال المخرج علي عبد الخالق الذي قدّم مع نبيلة عبيد ٥ أفلام ومسلسلًا: إنها من شدة إخلاصها تسببت في ظلم نفسها «الإنسانة» فلم تكن تأكل لحرصها الحفاظ على مظهرها كنجمة، كما حرمت نفسها من نعمة الأمومة.

فيما روت الفنانة وفاء عامر تفاصيل مكالمة دارت بينها وبين نبيلة عبيد حول قيام الأخيرة بإهدائها مجموعة من بدل الرقص لم تستخدم في فيلم «الراقصة والسياسي» لكي تستخدمها في مسلسل «تحية كاريوكا»، رغم أنهما لم يكونا أصدقاء في هذا التوقيت، مطالبة بأن تكون هناك قاعة باسمها في معهد السينما، أو مسرح وسينما نبيلة عبيد.

وقالت الفنانة فردوس عبد الحميد: إنَّ من يريد مشاهدة أفلام تتناول المجتمع المصري وما يجرى فيه منذ ٣٠ عامًا يشاهد أفلام نبيلة عبيد، التي قدّمت للفن كل حياتها، ومنحها الفن نجومية كبيرة.

فيما أكدت الفنانة رجاء الجداوي، أنَّ نبيلة عبيد تنوعت في أدوارها لدرجة أنها قدمت كل دور بصدق فصدّقها الجمهور، مطالبة صغار الفنانين بمشاهدة أدوارها للتعلم منها.

وقام فاروق صبري، رئيس غرفة صناعة السينما، عقب انتهاء ندوتها بتكريمها، وصعدت عدد من نجمات الفن إلى المنصة لتقديم التهنئة لها، والْتَقَطن صورًا تذكارية معها، ومنهم رجاء الجداوي، وإلهام شاهين، ولوسي، ولبلبة، ونشوى مصطفي، ووفاء عامر وغيرهن.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك