Menu


بعد الرحيل الإجباري.. كوتينيو يصدم ليفربول مرتين

الريدز يخشى خسارة جديدة

بعد الرحيل الإجباري.. كوتينيو يصدم ليفربول مرتين
  • 25
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 شعبان 1441 /  22  أبريل  2020   02:49 م

لم يكد نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، يتجاوز صدمة الرحيل المثير للجدل للدولي البرازيلي فيليب كوتينيو إلى صفوف برشلونة الإسباني، قبل موسمين، حتى بات الريدز على أعتاب خسارة جديدة جراء مغادرة جناح السيليساو.

وكشفت صحيفة «إيفينينج ستاندارد»، أن متصدر البريميرليج سيخسر نحو 15 مليون يورو، حال رحيل كوتينيو عن صفوف البارسا في الصيف المقبل، في ظل اهتمام تشيلسي الإنجليزي في الحصول على خدمات البرازيلي.

وغادر جناح السيليساو قلعة أنفيلد صوب الفريق الكتالوني، في ميركاتو يناير 2018، في صفقة بلغت قيمتها 120 مليون يورو، بالإضافة إلى 40 مليون يورو في صورة مكافآت، بعدما أجبر البرازيلي أحمر المرسيسايد على قبول العرض الإسباني بالتمرد على النادي.

ولم يكتف كوتينيو بصدمة الرحيل الإجباري عن صفوف ليفربول، وإنما يقترب من الانتقال إلى صفوف تشيلسي، أحد منافسي الريدز في الدوري الإنجليزي، بعدما قرر بايرن ميونخ الألماني عدم تفعيل بند الشراء مقابل 120 مليون يورو.

وأوضح التقرير أن برشلونة دفع لليفربول المبلغ الثابت في عملية كوتينيو، والمُقدر بـ120 مليون يورو، وجزءًا من المكافآت التي حقق فيليب أهدافها، لكن جزءًا آخر من المتغيرات يقدر بـ15 مليون يورو لم يحقق، وسيحرم منه نادي الريدز حال الرحيل في الصيف.

وترتبط مكافآت البرازيلي بنحو 5 ملايين يورو، يُفترض أن يدفعها برشلونة لليفربول حال حقق الأول دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، و10 ملايين يورو عند وصول كوتينيو للمباراة 75 بقميص النادي الكتالوني.

وعلى الرغم من مسيرته غير الناجحة في الملاعب الأوروبية، فإن البرازيلي فيليبي كوتينيو لاعب برشلونة المعار إلى بايرن ميونخ، محور صراع بين أربعة أندية إنجليزية، بعدما دخل مانشستر يونايتد على خط المفاوضات مع اللاعب البرازيلي الذي سبق أن أبدى رغبته في العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز من جديد.

ويرغب كل من تشيلسي وتوتنهام في الحصول على خدمات اللاعب بنظام الإعارة لمدة موسم، مع خيار الشراء في صيف 2021 مقابل 80 مليون يورو، فيما يراقب مسؤولو ليستر سيتي موقف اللاعب باهتمام؛ نظرًا إلى رغبة براندن رودجرز مدرب الفريق في الاعتماد عليه، بسبب إعجابه بشخصيته ومستواه منذ كانا معًا في ليفربول.

ويثير اهتمام الأندية الإنجليزية الأربعة بكوتينيو الكثير من الدهشة، خاصةً أن اللاعب لم يحقق النجاح في رحلته الاحترافية باستثناء الفترة التي قضاها في صفوف ليفربول، غير أنه فقد بريقه منذ انتقاله إلى صفوف برشلونة الإسباني.

ولم يتمكن البرازيلي من فرض نفسه بجوار نجمي الفريق: الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأوروجوائي لويس سواريز، ليرحل معارًا إلى صفوف بايرن ميونخ الألماني الذي أبدى بدوره عدم رغبته في تفعيل بند شراء عقد اللاعب بسبب تراجع مستواه وعدم قدرته على مجاراة لاعبي الفريق.

 اقرأ أيضًا:

نجم ليفربول: إما البقاء مع «الريدز» أو الرحيل إلى ريال مدريد

ليفربول يعلن تعافي أليسون وعودته للتدريبات الطبيعية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك