Menu
مفاعل تشرنوبل.. أوكرانيا تحيي ذكرى مرور 35 عامًا على الحادثة

أحيت أوكرانيا، اليوم الإثنين، ذكرى ضحايا الكارثة النووية التي وقعت في تشرنوبل، بعد مرور 35 عامًا على الحادثة التي وقعت بالمحطة النووية سابقًا.

أقام عمدة كييف، فيتالي كليتشكو، فعالية لإحياء ذكرى الكثيرين الذين اضطروا إلى مواجهة عواقب كارثة تقنية على حساب صحتهم وحياتهم.

ساعد أكثر من 600 ألف شخص في التصدي لآثار الحادثة على سبيل المثال بإخماد النيران وإزالة الحطام.

يعيش أكثر من 48 ألف شخص من الذين تضرروا جراء الكارثة النووية في كييف اليوم، بمن في ذلك الأشخاص الذين أعيد توطينهم ومن يطلق عليهم مسؤولي التصفية.

وتلقى كل منهم ما بين 20 و35 دولارًا بمناسبة حلول الذكرى السنوية.

وتسبب انفجار أربع وحدات من محطة الطاقة النووية السوفييتية السابقة في أبريل 1986 في أكبر كارثة نووية مدنية في العالم.

وأصيب قتل الآلاف من الأشخاص وتحتم إعادة توطين عشرات الآلاف. وجراء الإشعاع المشع حول المنطقة، أقيمت حواجز حول الأنقاض النووية.

وكانت كييف قد قالت إنها تريد استخدام المنطقة لإقامة مشاريع اقتصادية.

2021-08-12T01:36:41+03:00 أحيت أوكرانيا، اليوم الإثنين، ذكرى ضحايا الكارثة النووية التي وقعت في تشرنوبل، بعد مرور 35 عامًا على الحادثة التي وقعت بالمحطة النووية سابقًا. أقام عمدة كييف
مفاعل تشرنوبل.. أوكرانيا تحيي ذكرى مرور 35 عامًا على الحادثة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مفاعل تشرنوبل.. أوكرانيا تحيي ذكرى مرور 35 عامًا على الحادثة

عبر تأبين رسمي للضحايا..

مفاعل تشرنوبل.. أوكرانيا تحيي ذكرى مرور 35 عامًا على الحادثة
  • 118
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
14 رمضان 1442 /  26  أبريل  2021   05:42 م

أحيت أوكرانيا، اليوم الإثنين، ذكرى ضحايا الكارثة النووية التي وقعت في تشرنوبل، بعد مرور 35 عامًا على الحادثة التي وقعت بالمحطة النووية سابقًا.

أقام عمدة كييف، فيتالي كليتشكو، فعالية لإحياء ذكرى الكثيرين الذين اضطروا إلى مواجهة عواقب كارثة تقنية على حساب صحتهم وحياتهم.

ساعد أكثر من 600 ألف شخص في التصدي لآثار الحادثة على سبيل المثال بإخماد النيران وإزالة الحطام.

يعيش أكثر من 48 ألف شخص من الذين تضرروا جراء الكارثة النووية في كييف اليوم، بمن في ذلك الأشخاص الذين أعيد توطينهم ومن يطلق عليهم مسؤولي التصفية.

وتلقى كل منهم ما بين 20 و35 دولارًا بمناسبة حلول الذكرى السنوية.

وتسبب انفجار أربع وحدات من محطة الطاقة النووية السوفييتية السابقة في أبريل 1986 في أكبر كارثة نووية مدنية في العالم.

وأصيب قتل الآلاف من الأشخاص وتحتم إعادة توطين عشرات الآلاف. وجراء الإشعاع المشع حول المنطقة، أقيمت حواجز حول الأنقاض النووية.

وكانت كييف قد قالت إنها تريد استخدام المنطقة لإقامة مشاريع اقتصادية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك