Menu
«افتراضيًّا» اليوم الأربعاء.. مشاورات صينية-ألمانية لحل الخلافات

بدأت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانج محادثات عبر الإنترنت اليوم الأربعاء، في محاولة لحل سلسلة من القضايا العالقة بين البلدين، حضر المحادثات (السادسة في سلسلة مشاورات تعقد كل عامين)، أعضاء من مجلس الوزراء من الجانبين.

وقال الجانب الألماني إنه يأمل في إحراز تقدم في قضايا مثل البيئة وتغير المناخ والعلاقات التجارية العامة، ووصف المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت العلاقات مع الصين بأنها ديناميكية ووثيقة ومتنوعة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانج وينبين، إلى الزخم الجيد في التعاون الثنائي الذي يحتاج إلى دفعة جديدة، وطغت على المحادثات القيود الصارمة التي فرضتها الصين على الدخول إلى البلاد بسبب جائحة كورونا، والتي تسببت في مشكلات للأعمال الألمانية.

وهناك أيضًا توترات بشأن انتقاد ألمانيا وأوروبا لموقف الصين المتشدد من هونج كونج، فضلًا عن معاملتها لأقلية الإيجور المسلمة في إقليم شينجيانج، كما أن مطالب الصين في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه تشكل نقطة خلاف أخرى.

وردًّا على الإجراءات العقابية الأوروبية بشأن شينجيانج، فرضت الصين عقوبات مضادة بعيدة المدى ضد الاتحاد الأوروبي، والتي طالت ألمانيا أيضًا، وبالنظر إلى هذه الخلافات، فإن مستقبل اتفاق الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي، الذي تم التفاوض عليه من حيث المبدأ تحت القيادة الألمانية، هو أيضًا موضع شك.

2021-09-21T08:11:38+03:00 بدأت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانج محادثات عبر الإنترنت اليوم الأربعاء، في محاولة لحل سلسلة من القضايا العالقة بين البل
«افتراضيًّا» اليوم الأربعاء.. مشاورات صينية-ألمانية لحل الخلافات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«افتراضيًّا» اليوم الأربعاء.. مشاورات صينية-ألمانية لحل الخلافات

خلال نسختها السادسة التي تعقد كل عامين..

«افتراضيًّا» اليوم الأربعاء.. مشاورات صينية-ألمانية لحل الخلافات
  • 55
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
16 رمضان 1442 /  28  أبريل  2021   02:05 م

بدأت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانج محادثات عبر الإنترنت اليوم الأربعاء، في محاولة لحل سلسلة من القضايا العالقة بين البلدين، حضر المحادثات (السادسة في سلسلة مشاورات تعقد كل عامين)، أعضاء من مجلس الوزراء من الجانبين.

وقال الجانب الألماني إنه يأمل في إحراز تقدم في قضايا مثل البيئة وتغير المناخ والعلاقات التجارية العامة، ووصف المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت العلاقات مع الصين بأنها ديناميكية ووثيقة ومتنوعة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانج وينبين، إلى الزخم الجيد في التعاون الثنائي الذي يحتاج إلى دفعة جديدة، وطغت على المحادثات القيود الصارمة التي فرضتها الصين على الدخول إلى البلاد بسبب جائحة كورونا، والتي تسببت في مشكلات للأعمال الألمانية.

وهناك أيضًا توترات بشأن انتقاد ألمانيا وأوروبا لموقف الصين المتشدد من هونج كونج، فضلًا عن معاملتها لأقلية الإيجور المسلمة في إقليم شينجيانج، كما أن مطالب الصين في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه تشكل نقطة خلاف أخرى.

وردًّا على الإجراءات العقابية الأوروبية بشأن شينجيانج، فرضت الصين عقوبات مضادة بعيدة المدى ضد الاتحاد الأوروبي، والتي طالت ألمانيا أيضًا، وبالنظر إلى هذه الخلافات، فإن مستقبل اتفاق الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي، الذي تم التفاوض عليه من حيث المبدأ تحت القيادة الألمانية، هو أيضًا موضع شك.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك