Menu
بعد الغدر بالصليحي.. حكومة اليمن تطلب نقل البعثة الأممية بالحديدة لمنطقة محايدة

طلبت الحكومة اليمنية، أمس السبت، إيقاف عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، حتى يتم نقل مقر البعثة إلى منطقة محايدة، ومحاسبة منفذي عملية قنص أودت بحياة أحد ضباطها في لجنة مراقبة وقف إطلاق النار.

ونقلت الخارجية اليمنية على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن وزيرها محمد الحضرمي، قوله: لن ننسى محمد الصليحي، ولن ننسى قتلته الحوثيين، ونطالب بإيقاف عمل البعثة الأممية في الحديدة حتى تتم محاسبة قتلته المجرمين، ونقل مقرها إلى مناطق محايدة في الحديدة، وتحريرها من قبضة الحوثيين.

و‌اعتبر الحضرمي مقتل محمد الصليحي بهذه الطريقة الغادرة بعد أن أعطي الأمان وهو يؤدي واجبه الوطني في إطار عمل بعثة الأمم المتحدة في الحديدة، ما هو إلا إثبات بأن ميليشيات الحوثي لا عهد لها وأن اتفاق الحديدة أصبح غير قابل للتنفيذ.

يأتي ذلك، غداة وفاة أحد مراقبي الفريق الحكومي في اللجنة المشتركة لتنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، العقيد محمد الصليحي، متأثرًا بجراح أصيب بها إثر عملية قنص، اتهمت الحكومة اليمنية، ميليشيا الحوثي الإرهابية بتنفيذها في مدينة الحديدة.

وكانت الحكومة اليمنية، علقت في 11 مارس الماضي، عمل فريقها في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، احتجاجًا على تعرض أحد مراقبيها لوقف إطلاق النار، إلى عملية قنص أثناء وجوده في نقطة الرقابة بمنطقة سيتي ماكس في مدينة الحديدة.

2020-10-24T13:39:25+03:00 طلبت الحكومة اليمنية، أمس السبت، إيقاف عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، حتى يتم نقل مقر البعثة إلى منطقة محايدة، ومحاسبة منفذي عملية قنص أودت بحياة أح
بعد الغدر بالصليحي.. حكومة اليمن تطلب نقل البعثة الأممية بالحديدة لمنطقة محايدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد الغدر بالصليحي.. حكومة اليمن تطلب نقل البعثة الأممية بالحديدة لمنطقة محايدة

حتى تتم محاسبة قتلته المجرمين ..

بعد الغدر بالصليحي.. حكومة اليمن تطلب نقل البعثة الأممية بالحديدة لمنطقة محايدة
  • 346
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 شعبان 1441 /  19  أبريل  2020   03:57 ص

طلبت الحكومة اليمنية، أمس السبت، إيقاف عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، حتى يتم نقل مقر البعثة إلى منطقة محايدة، ومحاسبة منفذي عملية قنص أودت بحياة أحد ضباطها في لجنة مراقبة وقف إطلاق النار.

ونقلت الخارجية اليمنية على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن وزيرها محمد الحضرمي، قوله: لن ننسى محمد الصليحي، ولن ننسى قتلته الحوثيين، ونطالب بإيقاف عمل البعثة الأممية في الحديدة حتى تتم محاسبة قتلته المجرمين، ونقل مقرها إلى مناطق محايدة في الحديدة، وتحريرها من قبضة الحوثيين.

و‌اعتبر الحضرمي مقتل محمد الصليحي بهذه الطريقة الغادرة بعد أن أعطي الأمان وهو يؤدي واجبه الوطني في إطار عمل بعثة الأمم المتحدة في الحديدة، ما هو إلا إثبات بأن ميليشيات الحوثي لا عهد لها وأن اتفاق الحديدة أصبح غير قابل للتنفيذ.

يأتي ذلك، غداة وفاة أحد مراقبي الفريق الحكومي في اللجنة المشتركة لتنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، العقيد محمد الصليحي، متأثرًا بجراح أصيب بها إثر عملية قنص، اتهمت الحكومة اليمنية، ميليشيا الحوثي الإرهابية بتنفيذها في مدينة الحديدة.

وكانت الحكومة اليمنية، علقت في 11 مارس الماضي، عمل فريقها في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، احتجاجًا على تعرض أحد مراقبيها لوقف إطلاق النار، إلى عملية قنص أثناء وجوده في نقطة الرقابة بمنطقة سيتي ماكس في مدينة الحديدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك