Menu


الحوثيون يحفرون 19 نفقًا وخندقًا بالحديدة قرب نقاط «المراقبة المشتركة»

قيادي عسكري يمني: الأمم المتحدة شريك وغطاء لهم

كشف قيادي عسكري يمني جريمة جديدة تقوم بها ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في محافظة الحديدة. واتهم الناطق الرسمي باسم القوات المشتركة في الساحل ال
الحوثيون يحفرون 19 نفقًا وخندقًا بالحديدة قرب نقاط «المراقبة المشتركة»
  • 361
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشف قيادي عسكري يمني جريمة جديدة تقوم بها ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في محافظة الحديدة. واتهم الناطق الرسمي باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي العقيد وضاح الدبيش، جماعة الحوثي بحفر العديد من الخنادق والأنفاق بمحافظة الحديدة غرب اليمن.

وقال العقيد الدبيش -بحسب وكالة الأنباء الألمانية- إن «ميليشيا الحوثي استحدثت 19 خندقًا في محافظة الحديدة، على بُعد مئات الأمتار من نقاط المراقبة المشتركة، وإن خروقات ميليشيات الحوثي هذه شيء متوقع وليس بغريب، لكن الغريب أن تتجاهل بعثة الأمم المتحدة الموجودة على متن السفينة الأممية الراسية في البحر الأحمر ضمن الفريق المشترك؛ هذه الخروقات، وألا تقوم بمهامها المنوطة بها من إدانة هذه الأعمال».

وأوضح الدبيش أن «الفريق الحكومي قدم للبعثة الأممية رسالة بخروقات الحوثيين، وحتى الآن لم يصلنا أي رد، والمبعوث الأممي مارتن جريفيث لم يستجب، والبعثة لم تقم بشيء. وإذا استمرت الأمم المتحدة في التجاهل وعدم الرد، وإذا استمرت المليشيات في ارتكاب الخروقات، فسيتم إلغاء كافة نقاط المراقبة التي تم نشرها على خطوط النار».

واتهم الدبيش الأمم المتحدة بأنها «أصبحت شريكًا قويًّا وفعالًا للحوثيين وغطاء لهم». يأتي هذا بعدما نشرت بعثة الأمم المتحدة، الشهر الماضي، خمس نقاط مراقبة مشتركة تضم ضباط ارتباط (قوات حكومية وقوات حوثية) لمراقبة وقف إطلاق النار بمدينة الحديدة التي تشهد اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي، في محاولةٍ من الأمم المتحدة لإقناع الحوثيين بتنفيذ اتفاق ستوكهولم المتعلق بحل الوضع في الحديدة، الذي تم التوقيع عليه في ديسمبر الماضي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك